استشهاد شاب فلسطيني بنيران جنود إسرائيليين في الضفة الغربية

01/12/2019| إسلام ويب

استشهد شاب فلسطيني مساء السبت بنيران جنود إسرائيليين خلال مواجهات في قرية بيت أولا قرب مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان إنها أبلغت بأن الشاب الفلسطيني بدوي مسالمة "قتل بعدما أطلقت عليه قوات الاحتلال النار في بيت أولا جنوب الخليل"، وهي البلدة المجاورة لمستوطنة نيغوهوت.

من جهته قال الجيش الإسرائيلي في بيان إن جنوده كانوا ينفذون ما سماها "عملية لمكافحة الإرهاب" في المنطقة نفسها، وإنهم رصدوا ثلاثة فلسطينيين يلقون قنابل حارقة على آلية إسرائيلية كانت تسلك طريقا مجاورة.

وأضاف البيان أن الجنود أطلقوا النار وأصابوا أحد الفلسطينيين الثلاثة واعتقلوا الاثنين الآخرين لاستجوابهما، من دون تفاصيل إضافية.

وتقع مواجهات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي في الضفة المحتلة والقدس الشرقية، حيث العديد من المستوطنات التي يقيم فيها أكثر من 600 ألف إسرائيلي.

وينص القرار 2334 الصادر عن مجلس الأمن الدولي عام 2016 على أن هذه المستوطنات "لا أساس قانونيا لها"، وتشكل "انتهاكا صارخا للقانون الدولي".

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر فلسطينية محلية قولها إن شخصين آخرين أصيبا برصاص الجيش الإسرائيلي في المنطقة التي شهدت اندلاع مواجهات.

www.islamweb.net