وزير إسرائيلي يدعو لإمهال السلطة 48 ساعة وهدم قرية فلسطينية كل يوم

22/12/2019| إسلام ويب

طالب وزير المواصلات الإسرائيلي بتسليئيل سموطريتيش بهدم قرية فلسطينية كل يوم وبالقضاء على السلطة الوطنية الفلسطينية، انتقاما من قرار المحكمة الجنائية الدولية البدء في تحقيق بشأن جرائم حرب قد تكون إسرائيل ارتكبتها في الضفة الغربية (بما فيها القدس الشرقية) وفي قطاع غزة.

ودعا الوزير الإسرائيلي في تغريدة نشرها على صفحته بتويتر رئيس الحكومة المنصرفة بنيامين نتنياهو، إلى تدمير السلطة الفلسطينية وهدم قرية فلسطينية كل يوم، إذا لم تتراجع السلطة عن القضية التي رفعتها ضد إسرائيل أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وأشار سموطريتيش إلى أن السلطة "تلحق ضررا كبيرا بإسرائيل في المحافل الدولية، والأفضل أن تعمل إسرائيل على انهيارها"، ووصف المحكمة بأنها "هيئة سياسية معادية للسامية".

وطالب سموطريتيش الحكومة الإسرائيلية بمنح السلطة الفلسطينية مهلة 48 ساعة لسحب أي مطالبات وشكاوى دولية بالتحقيق ضد إسرائيل.

وكانت المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودة، أعلنت الجمعة عزمها فتح تحقيق في احتمال ارتكاب إسرائيل جرائم حرب محتملة في الأراضي الفلسطينية.

وفي مايو/أيار 2018، قدمت فلسطين رسميا، طلبا لإحالة ملف جرائم الحرب الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني على المحكمة الجنائية الدولية.

ووقّع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، نهاية ديسمبر/كانون الأول 2014، على ميثاق روما وملحقاته، المتعلقة بالمحكمة الجنائية الدولية، فيما وافقت الأخيرة على طلب فلسطين، وباتت عضوا فيها منذ الأول من أبريل/نيسان 2015.

وفي السياق ذاته، هاجم سياسيون في إسرائيل أمس السبت المحكمة الجنائية الدولية. وقال زعيم حزب "أزرق أبيض"، بيني غانتس، المنافس الرئيسي لنتنياهو، إنه "لا يوجد أي أساس للمطالبة بالتحقيق ضد إسرائيل".

ووفق ما أوردته قناة "كان" الرسمية الإسرائيلية، فإن غانتس أكد أن "إسرائيل بأكملها في الائتلاف الحكومي والمعارضة وغيرها، تقف صفا واحدا"، مدعيا أن الجيش الإسرائيلي هو "أكثر الجيوش أخلاقية في العالم"، وأن "إسرائيل وجيشها لا يرتكبان أية جرائم حرب".

بدورها، قالت زعيمة حزب "اليمين الجديد"، النائبة في الكنيست (البرلمان) إيليت شاكيد، إنه "من الضروري أن تواجه إسرائيل قرار المحكمة الجنائية، بكل الأدوات المتاحة لها"، معتبرة أنه ليس للمحكمة أية سلطة للقيام بمثل هذه التحقيقات.

أما سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة، داني دانون، فقد وصف قرار المحكمة الجنائية الدولية بأنه "اضطهاد لدولة إسرائيل". وأضاف أن "الشعب اليهودي له حقوق تاريخية وقانونية في أرضه، ولن تمحوها فطنة قانونية"، حسب ما ذكرت القناة الإسرائيلية نفسها.

وأول أمس الجمعة، قال نتنياهو معلقا على قرار المحكمة، إنه يمثل "يوما مظلما للحقيقة والعدالة"، واعتبر أن هذا القرار يحول المحكمة الجنائية الدولية "إلى أداة سياسية لنزع الشرعية عن دولة إسرائيل".

www.islamweb.net