ليبيا.. قوات حفتر تقصف مناطق سكنية بطرابلس وحكومة الوفاق تنذر المتحصنين بقاعدة الوطية

14/05/2020| إسلام ويب

أطلقت قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر في ساعة مبكرة من فجر اليوم الخميس صواريخ عدة على مناطق سكنية وسط العاصمة طرابلس ومستشفى، مما أسفر عن إصابة 14 مدنيا بجروح.

في غضون ذلك، وجهت قوات حكومة الوفاق الليبية مساء أمس الأربعاء إنذارا أخيرا إلى مليشيات حفتر وكل من يحمل السلاح في قاعدة الوطية الجوية جنوب غرب طرابلس.

وأفاد مصدر بوزارة الصحة في حكومة الوفاق بأن قوات حفتر أطلقت صواريخ عدة سقطت على قسم الجلدية في مستشفى طرابلس المركزي الواقع بشارع الزاوية، ومنطقة طريق السور حيث اندلعت النيران في منزل أحد المواطنين في المنطقة جراء صواريخ حفتر.

يأتي ذلك بعد ساعات من نشر المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق عبر صفحته بفيسبوك بيانا، أكد فيه أن سلاح الجو التابع للحكومة يواصل على مدار الساعة تنفيذ الطلعات الاستطلاعية في سماء قاعدة الوطية ويرصد جميع الطرق المؤدية للقاعدة، وسيستهدف أي محاولات للتسلل أو الإمداد أو أي آلية تحاول الاتجاه إليها.

ووجه البيان تحذيره الأخير للقوات التابعة لحفتر المتحصنة في الوطية قائلا "لا يخدعنكم مجرم الحرب حفتر وأبناؤه (..) ولا تسمعوا لأوهامهم". وأشار البيان إلى أن قوات الحكومة عازمة تماما على بسط سيطرة الدولة على قاعدة الوطية الجوية وكل ربوع ليبيا.

وشن سلاح الجو التابع لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا، منذ بداية مايو/أيار الجاري 57 غارة استهدفت تمركزات حفتر في قاعدة الوطية، وفق بيانات نشرتها عملية بركان الغضب.

وتعتبر الحكومة الليبية أن الوطية أخطر القواعد التي يستخدمها المتمردون في عدوانهم على العاصمة منذ أبريل/نيسان العام الماضي، حيث عملت الدول الداعمة لحفتر على أن تكون قاعدة إماراتية، مثل قاعدة الخادم بالمرج شرقي البلاد.

كما أن قاعدة الوطية هي آخر تمركز عسكري مهم ورئيسي تسيطر عليه قوات حفتر في المنطقة الممتدة من غرب طرابلس إلى الحدود التونسية.

www.islamweb.net