الأزهر : العمليات الفدائية أسمى أنواع الشهادة

10/05/2001| إسلام ويب

أكد مجمع البحوث الإسلامية أن تفجير المسلم لنفسه وسط إسرائيليين مسلحين داخل الأراضي العربية هو من أسمى أنواع الشهادة ومن يقوم بهذا فهو شهيد وليس منتحرا ويعامل معاملة الشهداء ، وأشار أعضاء المجمع إلى أن مثل هذا العمل يندرج تحت قوله صلى الله عليه وسلم " من مات عن أرضه فهو شهيد ومن مات عن عرضه فهو شهيد ومن مات عن ماله فهو شهيد " وذكرت جريدة صوت الأزهر عن أعضاء المجمع أن قيام المسلم بتفجير نفسه هو نوع من الرهبة التي أمر الله تعالى بها في قوله " وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم "
يذكر أن مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز عبد الله آل الشيخ كان قد أصدر فتوى مفادها عدم شرعية العمليات الفدائية والاشهادية التي يقوم بها أبناء الشعب الفلسطيني ، ترتب عليها جدل واسع النطاق وقد أصد الدكتور يوف القرضاوي فتوى بين فيها أن العلميات الاستشهادية جهاد في سبيل الله بل من أعظم أنواع الجهاد ، كما أصدرت رابطة علماء فلسطين بينا أجازت فيه العمليات الفدائية وأن الذي يقتل فيها إنما من الشهداء في سبيل الله

www.islamweb.net