واقع الحركة الثقافية في الجزائر

01/06/2001| إسلام ويب

ضمن فعاليات أيام الثقافة الجزائرية التي تقام في دمشق وعدد من المحافظات السورية حالياً ، عقدت في مكتبة الأسد بدمشق 28/5/2001 ندوة أدبية بعنوان " واقع الحركة الثقافية في الجزائر " حضرها كل من السفير الجزائري بدمشق والسيد توفيق بن عمارة الممثل لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بدمشق وعدد من المثقفين والكتاب والصحفيين والمهتمين.

جرى الحديث فيها عن الواقع الراهن للحركة الثقافية الجزائرية منذ الاستقلال وحتى هذه المرحلة ، وأشار المتحدثون إلى الإنجاز الكبير الذي تحقق في الحركة الثقافية والأشكال الإبداعية ، وخاصة الرواية التي قدمت أفقاً عن البعد الوطني ، والخصوصية الوطنية ، وكرست جملة من الأفكار والقيم والرؤى الإنسانية ، وتأثر الكتاب والأدباء الجزائريين بالأدب العربي القديم.

كما تم استعراض الواقع التعليمي في الجزائر في جميع مستوياته التعليمية وواقع الجامعات ومؤسساتها ودورها في دفع الحركة العلمية على الساحة الجزائرية ورفدها للحركة الثقافية والمعرفية ومساهماتها الفعالة في عقد الملتقيات الوطنية والدولية العلمية في مختلف التخصصات وبالوسائل التقنية الحديثة.

وكان من بين الموضوعات التي تم الحديث عنها " المؤامرات المكشوفة التي يقوم بها الإعلام الدولي في تشويه صورة الجزائر ، وخاصة المحن التي تعيشها الآن ومحاولاته الرامية إلى تضخيم ما يجري فيها " .

www.islamweb.net