استخدام الدولار في العراق 6 أشهر على الأقل

19/04/2003| إسلام ويب


تخطط الإدارة الأميركية لاستخدام الدولار في التعاملات المالية بالعراق لفترة قد تصل إلى 6 أشهر على الأقل لحين إيجاد عملة بديلة للدينار العراقي المسمى بدينار صدام والذي أصبح لا يساوي شيئا تقريبا حاليا. ويقدر مسؤولون أميركيون بأن هناك 500 مليون دولار متداولة بالفعل في السوق العراقية منذ فترة ما قبل الحرب.

وتدفع القوات الأميركية بالفعل الآن بالدولار للموظفين المدنيين العراقيين بينما بدأ فريق من خبراء وزارة الخزانة الأميركية في السفر بين الكويت وبغداد في محاولة لاستكشاف أسرع وأسهل طريقة لإيجاد عملة بديلة عراقية.

ونقلت الشرق الأوسط في مقالها عن جون تايلر مساعد وزير الخزانة الأميركي لشؤون العلاقات الدولية أن الدفع سيكون بالدولار في العراق باعتباره عملة لها قيمة ومستقرة، ولكن هذا لن يستمر أكثر مما تحتاجه الظروف، مشيرًا إلى ان السيناريو المرجح هو العودة إلى الدينار العراقي القديم الذي كان مستخدما قبل حرب الخليج في 1991 والذي استبدلت الحكومة العراقية به دينار صدام الذي كانت تطبع منه كميات كبيرة لسد عجز ميزانيتها.

www.islamweb.net