الصحاف يؤكد موقف بغداد النهائي من المفتشين الدوليين

27/02/2001| إسلام ويب

بعد جلسة افتتاحية عقدها وفد عراقي مع مسؤولين من الأمم المتحدة بشأن العقوبات المفروضة على العراق أكد وزير الخارجية العراقي محمد سعيد الصحاف أن بغداد تسمح بعودة مفتشي الأسلحة التابعين للمنظمة الدولية حتى إذا تم رفع كامل للعقوبات المفروضة على بغداد.

وقال وزير الخارجية العراقي محمد سعيد الصحاف في ختام اجتماعه مع كوفي عنان أمين عام المنظمة الدولية إن على المطالبين بنزع أسلحة العراق تجريد دول المنطقة الأخرى من ترساناتها.
وأضاف الصحاف إن أحدا من مفتشي الأسلحة لن يعود إلى العراق وأشار إلى أن بغداد أوفت بجميع شروط مجلس الأمن الدولي وإن ذلك يعني رفعا فوريا للعقوبات التي فرضت على العراق في آب/أغسطس 1990 .
وسئل الصحاف عن عروض الوفد العراقي للمحادثات، فقال إن العراق لم يقدم أي مقترحات جديدة، وأضاف أن العراقيين قدموا تقاريرا مفصلة تثبت أن العراق ليس لديه أسلحة للدمار الشامل.
وكان عنان قد أقر عنان بحدث تقدم ملموس على مدار السنوات العشر الماضية فيما يتعلق ببرنامج تصنيع لأسلحة نووية، وصواريخ طويلة المدى.
لكن الأمين العام للأمم المتحدة قال إن هناك عملا مهما يتعين إنجازه بخصوص الأسلحة البيولوجية والكيماوية ويمكن للمفتشين وحدهم أن يقدروا هذا الأمر في حال عودتهم للعراق

www.islamweb.net