تزايد اعتناق الإسلام فى أمريكا بعد 11 سبتمبر

23/10/2001| إسلام ويب

أفادت انباء صحفية امريكية أنه بالرغم من أن أحداث 11 سبتمبر فى الولايات المتحدة الامريكية كان من المتوقع أن تؤدى الى ابعاد الامريكيين عن الاسلام الا أنها بدلا من ذلك ساعدت بالفعل على زيادة عدد المسلمين الجدد فى الولايات المتحدة الامريكية.
واوضحت صحيفة" نيويورك تايمز" فى مقال لها امس ان عدد المسلمين فى الولايات المتحدة الامريكية يبلغ نحو ستة ملايين شخص ، ويعتبر الاسلام أسرع الاديان انتشارا فى أمريكا وذلك بسبب عوامل تتمثل فى الهجرة وارتفاع معدل المواليد بين المسلمين وتسارع واتساع نطاق اعتناق الاسلام مضيفة أن أحد الخبراء يقدر أن نحو 25 الف شخص يعتنقون الاسلام سنويا فى الولايات المتحدة الامريكية .
ونسبت الصحيفة الى بعض الدوائر فى الولايات المتحدة القول انهم يرون أن معدلات اعتناق الاسلام تضاعفت أربع مرات منذ 11 سبتمبر الماضى.
وبينت أن بعض المعتنقين الجدد للاسلام اهتدوا الى الله بسبب حاجتهم الماسة الى الاستقرار والطمأنينة فى حياتهم .
ونقلت الصحيفة عن " شانون ستالوتش " التى اعتنقت الاسلام فى 23 سبتمبر الماضى قولها : أنتم تعلمون كيف أن العالم تغير بعد 11 سبتمبر فقد تعرض كل انسان للاهتزاز ، واننى أردت حياة هانئة مستقرة .وقالت " انجيلا ديفيس " المدرسة بمدرسة السلام التى اعتنقت الاسلام منذ ستة شهور - بعد أن ظهرت صورة لها بالحجاب الكامل والعباية فى صحيفة محلية -أن زوجها رفض أن يسمح لها برؤية طفليهما الصغيرين البالغين من العمر سنتين وخمس سنوات .
وأضافت انجيلا : انه اختبار لى من الله ليرى ما اذا كان ايمانى قويا بما فيه الكفاية

www.islamweb.net