الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إفطار من نام وفاته الإفطار والسحور
رقم الفتوى: 443881

  • تاريخ النشر:الأحد 4 ذو القعدة 1442 هـ - 13-6-2021 م
  • التقييم:
104 0 0

السؤال

إخواني الأكارم: أنا أعيش في ألمانيا، ولقد أفطرت اليوم في رمضان. وكان السبب أن أذان المغرب في يوم أمس في ألمانيا، في الساعة 20:35 وأذان الصبح في الساعة 03:45. لم أفطر ولم أتسحر؛ لأنني غفوت، وقمت بالنوم عن غير قصد. وبدون أن أشعر، فاتني الإفطار والسحور.
هل أرتكب ذنبا إذا أفطرت اليوم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالصيام ليومين متتابعين مع طول النهار الذي ذكرته، لن يخلو في الغالب من مشقة كبيرة، فساعات الصيام في اليوم الواحد- على ما ذكرته من وقت الفجر والمغرب- تكون: سبع عشرة ساعة، تقريبا. ففي اليومين ستكون: أربعا وثلاثين ساعة، تقريبا.

ومن المشقة أن يبقى الإنسان طول هذه المدة بلا أكل ولا شرب، والذي نوصيك به هو أن تصبح ابتداء صائما، ثم إن شق عليك الاستمرار في الصيام مشقةً غير محتملة، أو خشيت على نفسك ضررا إن أكملت الصيام، فلا حرج عليك في الإفطار.

وانظر الفتوى: 372766 في واجب من أفطر لمشقة غير محتملة بسبب طول النهار، والفتوى: 128699 في الحالات التي يباح فيها الفطر وضوابطها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة



مواقيت الصلاة

حسب التوقيت المحلي لدولة قطر دولة أخرى؟
  • الفجر
    03:35 AM
  • الظهر
    11:40 AM
  • العصر
    03:08 PM
  • المغرب
    06:19 PM
  • العشاء
    07:49 PM