العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الغيرة
زوجتي تدرس البنين في المرحلة الثانوية، وأنا أرفض ذلك!

2019-03-24 06:01:06 | رقم الإستشارة: 2403296

د. أحمد الفرجابي

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 448 | طباعة: 17 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
السلام عليكم

زوجتي تعمل مدرسة لمادة الفيزياء في مدرسة للبنين المرحلة الثانوية، وأنا أرفض أن تعمل في تدريس البنين، ولكن أشعر أني أقف في طريق نجاحها ومتحير، فماذا أفعل؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إحسان حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نأمل أن تجد زوجتك مدرسة للبنات حتى تأخذ راحتها وتخرج من دائرة الحرج، وحتى يحصل ذلك عليها أن تلتزم بالحجاب الكامل، وتستمر في التعليم، مع تحري بقية الشروط التي ينبغي للمرأة أن تراعيها عند التعامل مع الرجال.

ونتمنى أن تتواصل مع القائمين على أمر التعليم حتى يجدوا لكم الحل الذي يخرجكم من هذا الوضع، وسوف تجد من يتفهموا مقصدكم ويساعدوكم على ما فيه الخير لكل الأطراف.

ولا مانع من أن تستمر في تعليم أبنائها حتى يتهيأ لها الوضع الصحيح الأمثل شريطة الإلتزام بالشروط التي أشرنا إليها، وإذا علم الله منكم الصدق سخر لكم من يخدمكم وأعانكم في الوصول إلى ما ترغبوا فيه بحوله وقوته.

وهذه وصيتنا لكم جميعا بتقوى الله، ثم بكثرة اللجوء إليه، ونأمل أن تصل فكرتك إلى زوجتك بطريقة تشعرها بحبك وغيرتك عليها، فإن ذلك من أهم ما يشجعها على المطالبة بالانتقال إلى مدرسة البنات أو تبحث عن وظيفة أخرى أنسب لها.

نكرر لك الشكر على حرصك على الخير، ونحيي رغبتك في دعم زوجتك في نجاحاتها، ونسأل الله أن يديم بينكم مشاعر الود والخير، وأن يلهمنا جميعا رشدنا، وأن يعيذنا من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة