الأربعاء 23 شوال 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




رتبة حديث: لا ينال رحمتي من لم يوالِ أوليائي...

الخميس 10 محرم 1440 - 20-9-2018

رقم الفتوى: 383224
التصنيف: أحاديث ضعيفة وموضوعة

 

[ قراءة: 4558 | طباعة: 70 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
روي أبو نعيم في الحلية من حديث مكحول، عن واثلة بن الأسقع -رضي الله عنه- مرفوعًا، قال: «يؤتى بعبد محسن في نفسه، لا يرى أن له ذنبًا، فيقول له: هل كنت توالي أوليائي؟ قال: كنت من الناس سلما، قال: فهل كنت تعادي أعدائي؟ قال: رب، لم يكن بيني وبين أحد شيء، فيقول الله عز وجل: لا ينال رحمتي من لم يوالِ أوليائي، ويعادِ أعدائي».
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فإن كنتَ تسأل عن صحة إسناد هذا الحديث، فالحديث رواه أبو نعيم في الحلية، ورواه الطبراني في المعجم الكبير، وقد قال عنه الهيثمي في مجمع الزوائد: وَفِيهِ بِشْرُ بْنُ عَوْنٍ، وَهُوَ مُتَّهَمٌ بِالْوَضْعِ. اهـــ.

وقال ابن حبان في" الضعفاء" عن بشر بن عون هذا: روى عن بكار بن تميم، عن مكحول، عن واثلة نسخة فيها ست مائة حديث، كلها موضوعة، لا يجوز الاحتجاج به بحال. اهـــ.

وشيخه بكار بن تميم: مجهول أيضًا، فالحديث بهذا الإسناد لا يصح.

والله تعالى أعلم. 

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة