الثلاثاء 15 شوال 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




لا تنتقل النجاسة بمجرد الشك

الخميس 4 جمادى الأولى 1440 - 10-1-2019

رقم الفتوى: 390001
التصنيف: تطهير النجاسات

 

[ قراءة: 1503 | طباعة: 58 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أنا شاب في الثانية والعشرين من عمري، استيقظت نصف الليل لدخول الحمام، فوجدت نفسي مبللا، ووجدت الكثير من سائل لزج شفاف له رائحة خفيفة. وكنت أشك في طهارة اللحاف والفراش؛ حيث وجدتهما جافين، لكن أشك أن اللحاف قد يكون لامس منطقة البلل، وأنا لا أدري.
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فالظاهر أن هذا الخارج منك هو المني الموجب للغسل، وانظر للمزيد الفتوى رقم: 141140. فإن شككت في كونه منيا، فإنك تتخير بين جعله منيا أو مذيا، كما نفتي به، وانظر الفتوى رقم: 64005.

ولبيان صفة المني والمذي انظر الفتوى رقم: 34363.

وأما الفراش والغطاء فهو محكوم بطهارته بكل حال، فإن الخارج إن كان منيا فهو طاهر، وإن كان مذيا، فإنه لا يتيقن انتقاله إلى ذلك الفراش، والنجاسة لا يحكم بانتقالها بمجرد الشك.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة