الأربعاء 16 شوال 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




تفسير قوله تعالى \"حتى عاد كالعرجون القديم\"

الأحد 14 صفر 1425 - 4-4-2004

رقم الفتوى: 46645
التصنيف: مختارات من تفسير الآيات

 

[ قراءة: 162694 | طباعة: 411 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

مامعنى قوله تعالى (حتى عاد كالعرجون القديم)؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن المعنى أن القمر إذا سار في منازله، فإن كان في آخرها دق وتقوس وضاق حتى صار كالعرجون القديم، قال القرطبي: قال قتادة: العرجون هو العذق اليابس المنحني من النخلة، وقال الخليل بن أحمد: العرجون أصل العذق وهو أصفر عريض يشبه الهلال إذا انحنى، وقال الزجاج: هو عود العذق الذي عليه الشماريخ، وقال الجوهري: العرجون أصل العذق الذي يعوج وتقطع منه الشماريخ، فيبقى على النخل يابسا، فالعرجون إذا أعتق ويبس وتقوس شبه القمر في دقته وصفرته ، ومعنى القديم، أي الذي مضى عليه حول فأكثر، وهو إذا قدم دق وانحنى واصفر فشبه القمر به منه ثلاثة أوجه: الدقة والانحناء والاصفرار.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

فتاوى ذات صلة

عدد الزوار
الفتوى

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة