الأحد 15 رمضان 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




توبة من ادعى رؤية ما لم ير في المنام

الخميس 12 رمضان 1440 - 16-5-2019

رقم الفتوى: 398740
التصنيف: آداب الرؤيا

 

[ قراءة: 157 | طباعة: 6 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
لما كنت حاملا بابنتي أراد زوجي أن يسميها باسم لم يعجبني، وفي يوم كذبت عليه، و قلت إني رأيت في المنام أني سميتها "حنين"، ووافق زوجي، أنا وقتها لم أكن أعلم بأن الكذب بالمنام حرام، وأنا الآن نادمة جدا. كيف أتوب؟ وكيف يغفر لي ربي؟ هل أقول له أم لا؟
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فالتسمية من حق الوالد، وراجعي في ذلك الفتوى: 70305، وما فعلتِه من ادعاء رؤية ما لم تري محرم، وما دمت علمت تحريم ذلك، فعليك أن تتوبي إلى الله تعالى وتستغفريه، وإن كان زوجك إنما وافق على تسميتها بهذا الاسم لأجل تلك الرؤيا المزعومة، فينبغي أن تخبريه بحقيقة الحال ليغير الاسم إن أحب، فإن التسمية حق له.

هذا إن غلب على ظنك إنه لن يترتب على إخبارك له ضرر أو مفسدة. وانظري الفتوى: 390139.

والله أعلم.

الفتوى التالية