علوم القرآن

التبيان في إعراب القرآن

أبو البقاء عبد الله بن الحسين العكبري

دار الفكر

سنة النشر: 1421هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: جزءان

الكتب » التبيان في إعراب القرآن

إعراب الاستعاذةإعراب التسمية
سورة الفاتحةسورة البقرة
سورة آل عمرانسورة النساء
سورة المائدةسورة الأنعام
سورة الأعرافسورة الأنفال
سورة التوبةسورة يونس
سورة هودسورة يوسف
سورة الرعدسورة إبراهيم
سورة الحجرسورة النحل
سورة الإسراءسورة الكهف
سورة مريمسورة طه
سورة الأنبياءسورة الحج
سورة المؤمنونسورة النور
سورة الفرقانسورة الشعراء
سورة النملسورة القصص
سورة العنكبوتسورة الروم
سورة لقمانسورة السجدة
سورة الأحزابسورة سبأ
سورة فاطرسورة يس
سورة الصافاتسورة ص
سورة الزمرسورة المؤمن
سورة فصلتسورة الشورى
سورة الزخرفسورة الدخان
سورة الجاثيةسورة الأحقاف
سورة محمدسورة الفتح
سورة الحجراتسورة ق
سورة الذارياتسورة الطور
سورة النجمسورة القمر
سورة الرحمنسورة الواقعة
سورة الحديدسورة المجادلة
سورة الحشرسورة الممتحنة
سورة الصفسورة الجمعة
سورة المنافقونسورة التغابن
سورة الطلاقسورة التحريم
سورة الملكسورة القلم
سورة الحاقةسورة المعارج
سورة نوح عليه السلامسورة الجن
سورة المزملسورة المدثر
سورة القيامةسورة الدهر
سورة المرسلاتسورة النبأ
سورة النازعاتسورة عبس
سورة التكويرسورة الانفطار
سورة المطففينسورة الانشقاق
سورة البروجسورة الطارق
سورة الأعلىسورة الغاشية
سورة الفجرسورة البلد
سورة الشمسسورة الليل
سورة الضحىسورة الانشراح
سورة التينسورة العلق
سورة القدرسورة البينة
سورة الزلزلةسورة العاديات
سورة القارعةسورة التكاثر
سورة العصرسورة الهمزة
سورة الفيلسورة قريش
سورة الماعونسورة الكوثر
سورة الكافرونسورة النصر
سورة تبتسورة الإخلاص
سورة الفلقسورة الناس
مسألة: الجزء الأول
[ ص: 8 ] إعراب الاستعاذة : ( أعوذ ) أصله أعوذ بسكون العين وضم الواو ، مثل أقتل ; فاستثقلت الضمة على الواو فنقلت إلى العين وبقيت ساكنة . ومصدره عوذ ، وعياذ ، ومعاذ .

وهذا تعليم والتقدير فيه : قل أعوذ .

و ( الشيطان ) فيعال من شطن يشطن إذا بعد ، ويقال فيه شاطن وتشيطن وسمي بذلك كل متمرد لبعد غوره في الشر .

وقيل : هو فعلان ، من شاط يشيط إذا هلك ; فالمتمرد هالك بتمرده .

ويجوز أن يكون سمي بفعلان لمبالغته في إهلاك غيره .

و ( الرجيم ) فعيل بمعنى مفعول ، أي مرجوم بالطرد واللعن .

وقيل : هو فعيل بمعنى فاعل ، أي يرجم غيره بالإغواء .

السابق

|

| من 496

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة