شروح الحديث

فتح الباري شرح صحيح البخاري

أحمد بن علي بن حجر العسقلاني

دارالريان للتراث

سنة النشر: 1407هـ / 1986م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: ثلاثة عشرجزءا

الكتب » صحيح البخاري » كتاب فضائل الصحابة » باب مناقب الحسن والحسين رضي الله عنهما

مسألة:
3538 حدثني محمد بن الحسين بن إبراهيم قال حدثني حسين بن محمد حدثنا جرير عن محمد عن أنس بن مالك رضي الله عنه أتي عبيد الله بن زياد برأس الحسين عليه السلام فجعل في طست فجعل ينكت وقال في حسنه شيئا فقال أنس كان أشبههم برسول الله صلى الله عليه وسلم وكان مخضوبا بالوسمة
الحاشية رقم: 1
قوله : ( حدثني محمد بن الحسين بن إبراهيم ) هو ابن أشكاب أخو علي .

قوله : ( حدثنا جرير ) هو ابن أبي حازم ( عن محمد ) هو ابن سيرين .

قوله : ( أتي عبيد الله بن زياد ) هو بالتصغير ، وزياد هو الذي يقال له : ابن أبي سفيان ، وكان أمير الكوفة عن يزيد بن معاوية وقتل الحسين في إمارته كما تقدم فأتي برأسه .

[ ص: 121 ] قوله : ( فجعل ينكت ) في رواية الترمذي وابن حبان من طريق حفصة بنت سيرين عن أنس : فجعل يقول بقضيب له في أنفه ، وللطبراني من حديث زيد بن أرقم : فجعل قضيبا في يده في عينه وأنفه ، فقلت ارفع قضيبك فقد رأيت فم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في موضعه ، وله من وجه آخر عن أنس نحوه وسيأتي .

قوله : ( وقال في حسنه شيئا ) في رواية الترمذي " وقال : ما رأيت مثل هذا حسنا " .

قوله : ( كان أشبههم برسول الله - صلى الله عليه وسلم - ) أي أشبه أهل البيت ، وزاد البزار من وجه آخر عن أنس قال : " فقلت له إني رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يلثم حيث تضع قضيبك ، قال : " فانقبض " .

قوله : ( وكان مخضوبا ) أي الحسين ( بالوسمة ) بفتح الواو - وأخطأ من ضمها - وبسكون المهملة ويجوز فتحها : نبت يختضب به يميل إلى سواد ، وسيأتي البحث في ذلك في كتاب اللباس إن شاء الله تعالى . الحديث الرابع حديث البراء .

السابق

|

| من 8

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة