English| Deutsch| Français| Español

  لجوؤك إلى الله ارتفاعٌ إليه ، واتباعك للشيطان ارتماء عليه ، وشتان بين من يرتفع إلى ملكوت السماوات ، وبين من يهوي إلى أسفل الدركات 

فتاوى رمضان » فقه المعاملات » الهبة » أحكام الهبة (2102)

 
رقـم الفتوى : 400237
عنوان الفتوى: المرجع في معرفة المستحقّ للحافز هو الجهة المانحة له
تاريخ الفتوى : 2019-06-24 / 24-6-2019

السؤال

معلمة للصف الأول الابتدائي، عملت معهم بكل جد وإخلاص، ثم انتقلت من المدرسة في 4-3 -2019 إلى مدرسة أخرى، وجاءت معلّمة أخرى مكانها لمدة شهر وأسبوع، ثم جلس الأولاد في بيوتهم، ولم يذهبوا للمدرسة، ثم جاء حافز على من يعمل مع الصف الأول في شهري 4-5، وربما 6 ، فأخبرتها المعلمة الثانية التي أخذت الفصل بعدها لمدة شهر وأسبوع، أنها ستأخذ الحافز كله لها، ولا تعطي للمدرّسة الأولى التي كانت تعمل مع الفصل من أول العام شيئًا، وإن هذا رزقها، رزقه الله عز وجل لها، وإنه جاء باسمها، فما الحل الشرعي في هذا الأمر؟ هل تأخذ المدرسة الأولى الحافز؛ لأنها هي من اشتغلت أكثر مع الفصل، أم تأخذه المعلّمة الثانية، التي تم إرسال اسمها لتحصل على الحافز؛ لأنها هي التي كانت تدرّس الصف الأول في تلك الفترة التي طلبوا إرسال الأسماء فيها للحصول على الحافز، أم تتقاسمان الحافز بينهما؟ وجزاكم الله عز وجل خيرًا.

الفتوى

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فالمرجع في معرفة المستحقّ لهذا الحافز هو الجهة المانحة له، ولا يصحّ أن تأخذ إحدى المعلمتين الحافز، أو تتقاسماه بينهما من غير معرفة المستحق له، وفق شروط وتعليمات تلك الجهة، وراجع الفتوى: 126695.

والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى
 
 
فتاوى ذات صلة
  » أحكام طلب الطلاق ونفقة ورؤية المحضون
  » وسائل تطييب قلوب الزوجات
  » الشراكة بالمزارعة

المزيد

مقالات ذات صلة