العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



أخرى
أجريت عملية حمل خارج الرحم، هل التمارين تضرها؟

2018-12-06 07:01:34 | رقم الإستشارة: 2388519

د. منصورة فواز سالم

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 252 | طباعة: 3 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
السلام عليكم

قبل 4 شهور أجريت عملية حمل خارج الرحم، وكانت عملية قيصرية، وأردت أن أستفسر: كم المدة التي أستطيع أن أحمل فيها بعد العملية لكي ألد ولادة طبيعية من دون مخاطر على الرحم؟ وكيف أعرف أن الجرح التأم من الداخل؟

وهل ممارسة التمارين الهوائية مثل: تمارين الضغط تؤثر على العملية؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم أحمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالحمل خارج الرحم يكون في أحد الأنابيب على جانب الرحم، وبالتالي يحدث تلف في أنبوب ذلك الجانب، ويظل الأنبوب على الناحية الأخرى سليماً -إن شاء الله- وتظل فرص الحمل قائمة، ولكن يحدث التبويض كل شهرين مرة؛ لأن التبويض يحدث بالتبادل بين كل مبيض والآخر فيحدث التبويض مرة واحدة كل شهرين.

المفروض أن يتم تأجيل الحمل لمدة عام على الأقل؛ لإعادة ترتيب الأوراق لعلاج أي مشكلة قد تكون موجودة مثل: التهاب الفرج، أو قرحة عنق الرحم، أو وجود أكياس وظيفية، أو وجود تكيس على المبايض، أو كسل في وظائف الغدة الدرقية، أو ارتفاع في هرمون الحليب، أو وزن زائد؛ لأن الاستعجال في محاولة الحمل قد يؤدي إلى نفس النتيجة.

لذلك يمكنك البدء في تناول حبوب منع الحمل ذات الهرمونين مثل: كليمن أو ياسمين أو جينيرا، مع العمل على إنقاص الوزن حال ارتفاعه، والكشف الطبي عند الطبيبة المعالجة، وفحص هرمون الحليب والهرمون المحفز للغدة الدرقية، وعلاج فقر الدم وعلاج نقص فيتامين D وفيتامين B12، والتغذية الجيدة وتحليل البول وعلاج التهاب المسالك البولية حال وجوده.

لا مانع من ممارسة أي تمارين رياضة فلن تؤثر على مكان العملية -إن شاء الله-، والجرح يلتئم في غضون 15 يوماً على أكثر تقدير من الداخل والخارج، ولا حاجة للتأكد من المؤكد إن شاء الله.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة