English| Deutsch| Français| Español

  ما أسر العبد سريرة إلا أظهرها الله على صفحات وجهه..وفلتات لسانه 

الفتاوى

السؤال: شيخي الفاضل، بخصوص الفتوى الخاصة بي، رقم:327049 والخاصة بموضوع الغش. إجابتكم أثارت الرعب في قلبي، حيث إنكم قلتم إنه يتم الأخذ بالسنة الأخيرة، عملا برأي الشيخ ابن عثيمين (أوثق الشيوخ عندي) ولكن

أبي ـ رحمه الله وغفر له ـ قدم مستمسكات مزورة عند تقديمي للكلية، وقدم هوية كتب فيها أنني متزوجة في حقل الحالة الزوجية، وأنا لم أكن متزوجة في ذلك الوقت، وذلك بغية الحصول على درجات إضافية، علما بأن معدلي

أدرس حاليا بالجامعة بمصر وأرفض الغش منذ أيام الثانوية، ولا أحب أن أرفض طلبا لأحد، وعندما يطلب مني زملائي أن أعينهم على الغش يصعب علي أن أرفض مع علمي أنهم سوف يغشون بأي حال، بنية أن من الممكن أن يتحسنوا

زوجي يعمل في مجال راتبه ضعيف جدا، وأنا ما زلت أدرس في الجامعة؛ فأحتاج إلى مصاريف كثيرة، وقد رزقنا الله بالحمل، فسيأتينا طفل قريبا، فنحن بحاجة ماسة إلى زيادة في الراتب، ويريد زوجي تغيير مجال عمله، وهناك

صديقتي كان عندها اختبار في مادة الإنجليزي، وكان صعبًا، ووعدهم الدكتور أنه سيعطيهم أوراق عمل بدلًا عن الامتحان، وتكون عليها درجة الامتحان، وأخبرتني أنها تريد مساعدتي في حل هذه الأوراق، وأن أقوم بحلها بدلًا

أنا شاب جزائري، عمري 25 سنة، متخرج من جامعة البترول، وأسكن في الشمال. المشكلة أن الدولة أعطت أولوية التوظيف لشباب الجنوب؛ لامتصاص غضبهم. وبالنسبة لتخصصي، لا يمكنني العمل إلا في ولايات الجنوب، وهذا ليس

أقوم بتجهيز اللحوم؛ لبيعها للمطاعم، بإضافة التوابل والبهارات، وأحيانا أقوم بإضافة بعض المواد مثل: فول الصويا؛ لزيادة وزن الكمية، مع العلم أني أقوم بإرسال عينة حقيقية من اللحوم المجهزة إلى أصحاب المطاعم؛

أنا طالبة جامعية، ومقرر علينا أن ندرس مادة تاريخ، وهي ليست مادة تخصصي، ولن أحصل بموجبها على شهادة، وقد كلفنا فيها بكتابة تقرير عن كتاب تاريخي، حاولت قراءة الكتاب، ولكن لم أستطع أبدًا فهمه، وأشعر بأنه من

هناك دراسة عن بعد -انتساب- تعليم مفتوح. ما حكم شهادتها؟ وهل تعتبر كشراء الشهادة المزورة؟

أعمل في شركة تأجير سيارات منذ: 1ـ 2015 ـ بقسم شؤون الموظفين، فقام ابن صاحب الشركة بأخذ سيارة، وعمره لم يصل سن إصدار الرخصة الرسمي، وعمل حادثا هو المخطئ 100%، فطلب مني المدير العام بعد التواصل مع رجال المرور

السابق