English| Deutsch| Français| Español

  قال ابن عيينة : من صلى الصلوات الخمس فقد شكر الله تعالى، ومن دعا للوالدين في أدبار الصلوات فقد شكر لهما 

الفتاوى

أسأل عن الذي يقوم بإعداد الجزء التطبيقي لمذكرات التخرج مثل الليسانس والماجيستير والدكتوراه، ويتلقى مقابلا ماديا على إنجازها للغير. هل هذا يعد عملا إنسانيا أم محرما؟ وفيه ما يقال لأنه مثلا حين إعداد رسالة

قمت بتسجيل ابني في مؤسسة الضمان الاجتماعي، ضمن قائمة العمال في مصنعي؛ من أجل الحصول على بعض الموافقات والامتيازات، دون أن يعمل، حيث إن شرط الاستفادة من الامتيازات أن يكون عندي عشرة عمال، وأنا عندي تسعة

عندي باكالوريا في رمضان القادم -إن شاء الله- وأعرف أنه لا يوجد عذر بأن لا أصوم. والمدينة التي سأختبر فيها حرارتها عالية تصل إلى 45 درجة. وأنا أفكر في أن أدفع شهادة طبية، حيث سيسمح لي باستدراك، يعني إعادة

أنا طالبة في الجامعة في أحد التخصصات، وهناك أسئلة تجميعية للامتحانات، ونراجع منها قبل الاختبار، بعد أن ننتهي من مذاكرة المادة العلمية، علمًا أن الإدارة لا تستوفي الأهداف الواجب وضع الأسئلة عليها، وتخرج

أولا: جزاكم الله كل خير على ما تبذلونه من جهد، وأسأل الله تعالى أن يجعله في ميزان حسناتكم. لقد حاولت عدة مرات أن أفتح حسابا في الموقع الرسمي للبنك الإلكتروني (باي بال) ولكنني لم أستطع فعل ذلك نظراً لحظر

في أحد الأيام كنت أختبر اختبارا قصيرا في مادة الرياضيات. كان من عادة أستاذنا: أن أول عدد معين من الأشخاص الذين يسلمون الورقة، إن وجد في أوراقهم غلطا أعادها إليهم، وعرفهم بالغلط ليصححوه، وربما يقول لهم

أترك حصة الرياضة، علمًا أنها تكون وقت العصر، وحضورها يمنعني من صلاة الجماعة، وأنا أدرس في الكلية التي يلزمنا نظامها عدم الخروج منها إلا يوم الخميس بعد انتهاء الدوام، والرجوع إليها يوم السبت ليلًا، فالرياضة

أقوم بالتعامل مع أحد البنوك، وقد توجد أثناء المعاملات المالية بعض الأوراق النقدية مكتوب عليها بالقلم، والبنك له قوانين غريبة بحيث لا يقبل تلك الأوراق؛ علما أنها صالحة للاستعمال أي أنه لا يلحق الضرر البنك

ما حكم الدين إذا تم تصحيح بعض إجابات الطلاب في أوراق الامتحان، بطلب من رئيس العمل، أفعل ذلك في حالة كان الطالب راسبا؟

لدي استفسار بخصوص تزوير الأموال. أعمل في تزوير الأموال، وأزورها طبق الأصل، وأتبرع بكثير من الأموال للفقراء والمساكين واليتامى. أعمل في هذا العمل؛ لأني لم أجد عملا غيره. سؤالي: هل عملي حرام؟

السابق