English| Deutsch| Français| Español

  قال سليمان التيمي : إن الرجل ليذنب الذنب ، فيصبح وعليه مذلّته 

الفتاوى

أنا موظفة عقد، في إحدى لجان التنمية الاجتماعية، بمرتب قدره 1600 في الشهر. صدرت أوامر ملكية، بأن لا يقل الراتب عن &1635;&1632;&1632;&1632;. وكذلك صدر حافز للعاطلين عن العمل. الجهة التي أعمل لديها، لم تقم

أنا طالب في الجامعة، وقد درست ثلاث سنوات ونجحت في بعض المواد عن طريق الرشوة ولم أقدم فيها للاختبار، ونجحت في باقي المواد بمجهودي، ولكنها قد رفعت معدلي ودرجاتي في جميع المواد حتى المواد التي نجحت فيها بمجهودي،

أولا: في كليتنا يجبروننا على حضور المحاضرات النظرية والعملية ويضعون درجات على هذا الحضور، ونحن لا نستفيد من هذه المحاضرات وتضيع علينا أوقاتنا فيما لا نفع فيه، وأحياناً نضطر لكتابة أسماء بعض زملائنا كحاضرين

أنا طالب في المرحلة الثانوية، وأريد أن أدخل في الترم الصيفي، فما حكم دخول الصيفي الذي ليس مثل الدراسة العادية، لأن الدراسة فيه سهلة والمدرسون يتساهلون مع الطلاب كثيرا من ناحية الدرجات والاختبارات والغياب،

يوجد برنامج في متجر الجوال، يمكنك الشراء منه بنقاط تحصل عليها من البرنامج، وطريقة الحصول على النقاط هي أن تقوم بتحميل برامج وألعاب من هذا البرنامج، وعلى كل برنامج تقوم بتحميله تحصل على عدد من النقاط بعد

لو رأيت شخصًا يغش في الاختبار ولم يعلم عنه أحد غيري، فهل أستر عليه من باب أن من ستر مسلمًا ستره الله؟ أم أخبر المدرّس من باب إنكار المنكر؟. أفيدونا جزاكم الله الفردوس الأعلى.

لقد غششت زميلي في امتحان، في إجابتين فقط، ولم يكن في نيتي أن أغششه، وأنا لا أريد أن أغشش أحدا، فجعلت كأني نائم؛ لكيلا أغششه، فظل يضرب الطاولة، وأنا أسمعه، ولم أرد عليه، ولكن الذي بجانبي أزعجني لكي أغشش

منذ ثلاث سنوات في مدينتي أصبح طلاب المدارس يغشون في الامتحانات العامة بكثرة وبشكل كبير، وسبب ذلك المراقبون الذين يساعدونهم على ذلك، وأنا أرفض ذلك، والطلاب من حولي يغشون، ولشدة حزني اخترقت موقع التربية

أنا طالب دكتوراه في ماليزيا، وتوجد متطلبات للتخرج تقتضي وجوب نشر بحث علمي لكل طالب في مجلات علمية محددة كمتطلب تخرج ـ والحمد لله ـ قمت بكتابة بحث مؤهل للنشر في مثل هذه المجلات، ويوجد لدي صديق يواجه صعوبات

أنا موظف في شركة، وفي حالة السفريات أو المأموريات يتم الحجز لنا في فندق متعاقد مع الشركة، ويقوم الفندق بمحاسبة الشركة عن الفرح بحد أقصى 160 جنيه في الليلة، وفي حالة السكن في مسكن خاص بي وليس في الفندق،

السابق