قال قتادة: القرآن يدلكم على دائكم ودوائكم. أما داؤكم فالذنوب، وأما دواؤكم فالاستغفار 

صفة الحج والعمرة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد: نذكر هنا صفة الحج على سبيل الإجمال والاختصار، وعلى صفة التمتع فنقول: إذا أراد الإنسان الحج والعمرة، فتوجه إلى مكة في أشهر الحج، فإن الأفضل أن يحرم بالعمرة، أولاً ليصير متمتعاً، فيحرم من الميقات بالعمرة، وعند الإحرام يغتسل كما يغتسل من الجنابه، والاغتسال سنة في حق الرجال والنساء حتى الحائض والنفساء، فيغتسل ويتطيب في رأسه ولحيته،

بعض فتاوى الحج
تمتع المكي والمقيم بجدة
ما حكم من أدى العمرة في أشهر الحج من أهل جدة و من أهل مكة هل يعتبر متمتعا أم..
الأضحية أفضل من التصدق
لي جدة بحوزتها مبلغ من المال هي ليست بحاجة إليه وفي ظل هذه الأوضاع المادية السيئة،..
حكم من استمنى بعد طواف الإفاضة
قمت بالحج ويوم النفرة قمت بعملية التحلل الأكبر جزءا منه وهو الطواف وأخرت السعى إلى..
بعض مقالات الحج
فضائل المسجد الحرام
مكة هي البيت العتيق ، وهي البلد الحرام ، والبلد الأمين ، شرفها الله عز وجل ورفع قدرها ، فلها المنزلة العظمى والمقام السامي الذي لا يدانيه مقام . كيف لا وفيها بيته الذي هو أول بيت وضع للناس ،
آداب زيارة المسجد النبوي
زيارة مسجد الرسول - صلى الله عليه وسلم - مستحبة في أي وقت من أوقات العام سواء أكان ذلك قبل الحج أم بعده ، لقوله - صلى الله عليه وسلم - : ( لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد : مسجدي هذا ، والمسجد الحرام والمسجد الأقصى )
خريطة الحج
خريطة الحج
1437 هـ © Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة