English| Deutsch| Français| Español

  تذكر أنه ببزوغ فجر هذه الجمعة :هناك حبيب لك ولربك ينتظر صلاتك عليه، وهناك قبر مظلم ينتظر نورك بسورة الكهف، وهناك ساعة استجابة تنتظرك لترتفع منزلتك عند ربك، وهناك أخ لك ينتظر دعائك له في ظهر الغيب 

الفتاوى

أنا سألتك -يا شيخ- قبل فترة عن البقعة التي أجدها على الملابس الداخلية، وأجبتني، ولكن قصدي أن هذه البقعة -أعزك الله- تكون بيضاء فهو أكيد ليس بولًا، وهو يظهر بعد الاستيقاظ من النوم أو حتى وأنا مستيقظ وأمشي

أنا في 14 من عمري، أردت قياس طول ذكري، وعند قياسي له حكت يدي في الذكر، فاندفع من غير قصد سائل لزج ثخين له رائحة، ظاهر لونه شفاف، وعندما فركته بيدي ابيضَّ لونه بياضا واضحا، ولم يكن كثيرا لكنه خرج باندفاع. والسؤا

أنا شديدة الوسوسة فيما يخص الطهارة: فعندما أرى أي إفرازات تخرج مني، فإنني أقوم بالاغتسال؛ سواء كانت إفرازات المرأة الطبيعية أم غيرها، ولا أستطيع التمييز بين المني والمذي بشكل دقيق، فإذا كنت في الصلاة وأحسست

عندي مشكلة في الهرمونات، وقد كتبت لي الدكتورة كبسولات دنازول، وحبوب ديان35. وبعد أن بدأت العلاج، أصبحت أحتلم كثيرا، لكن لا أصل للنشوة المعروفة أثناء الجماع. سؤالي هو: هل علي غسل الطهارة، أو أعتبره

هل المذي ييبس؟ وهل له رائحة؟ في بعض الأحيان أجد سائلًا أبيض وفيه رائحة، وييبس، فهل يعتبر هذا مذيًا أم منيًّا؟

لقد ابتليت بسلس المذي (نزول المذي بغير تذكر للجماع، أو الجنس) وهو ليس بالكثير، أي أحيانا قد يصيبني في اليوم مرة، وأحيانا مرتين. فما هو حكم الشرع في ذلك؟ وهل يجوز لي الأخذ بقول المذهب المالكي، أي لا

هل يجب عليّ في كل مرة أُثار جنسيًّا أن أتأكد من أني لم أنزل مذيًا؟ لأني سمعت أن المذي يمكن أن يخرج بدون شعور به، وفي إحدى المرات بعد الإثارة عاينت الذكر فوجدت قطرة. وشكرًا، وجزاكم الله خيرًا.

عمري 14 سنة وكنت أود أن أسال: هل تؤثر أحلام اليقظة في نزول المني؟ وشكرًا جزيلًا لكم.

أنا أعاني -والحمد لله على كل حال- من المذي؛ بحيث كلما تبولت -أكرمكم الله- لا ينقطع إلا بعد مدة غير محددة، وبعد انقطاعه أستنجي منه لينزل من جديد؛ أي أنه كلما استنجيت منه نزل، فماذا أفعل؟ وحتى يطمئن قلبي

يقوم زوجي بمداعبتي لمدة تصل لساعة وقت الفجر بدون إتمام الجماع بسبب أني أخرج للعمل بعد صلاة الفجر مباشرة، وبعد ذلك أجد في ملابسي سائلا أبيض لا أدري هل هو من الشهوة، فهل تنفع الصلاة أم لا بد من الغسل؟ وأحيانا

السابق