العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



البهاق والنخاليات
هل البقعة البيضاء على صدر طفلي بهاق؟

2015-02-01 04:53:07 | رقم الإستشارة: 2255391

د. حاتم حمدي الكاتب

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 4672 | طباعة: 224 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 1 ]


السؤال
السلام عليكم

أنا أم لطفلين: الأول أربع سنوات، والثاني عمره ثلاثة أشهر ونصف، سؤالي يتعلق بطفلي الرضيع: منذ أسبوع لاحظت ظهور بقعة بيضاء على صدره لا تزيد عن 1 سم، وربما أقل، ظهرت فجأة على جلده، ولم يعان من التهابات قبل ذلك، فتوجهت في اليوم التالي إلى استشاري أمراض جلدية، وبعد الفحص السريري (بلمبة وودز) قال: إن هناك فقدان تصبغ، كما قال: إنه لا يمكن أن يؤكد وجود بهاق من عدمه، ونصحني بعدم إعطائه أي دواء أو كريمات في هذه السن، وعدم التفكير بالموضوع لإمكانية زوالها، لكنه لم يؤكد لي ذلك، وألا أعود لزيارته قبل عام ونصف.

سؤالي: هل ما لدى طفلي هو بهاق؟ وكم يحتاج البهاق حتى ينتشر في جسم رضيع ينمو بسرعة؟ أي ظهور بقع جديدة وأماكن ظهورها، وهل تكبر هذه البقعة؟ وما مدى سرعة نموها؟ بصراحة أنا أعيش بنفسية سيئة بسبب ذلك، مع العلم أنه لا يوجد تاريخ مرضي بالعائلتين، عائلتي وعائلة زوجي.

ما هذا المرض؟ وما هي سرعة انتشاره؟ وكم المدة الممكنة لظهور بقع جديدة؟ وهل يحتمل أن تكون غير البهاق؟ وهل هناك إجراءات لإزالتها أو عدم انتشارها لا قدر الله؟

هو يرضع في الأغلب رضاعة طبيعية، هل يفيد لو وضعت القليل من الحليب على البقعة أو زيت الزيتون؟

أرجو من حضرتكم الإجابة على أسئلتي، ولكم جزيل الشكر.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سائلة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا داعي للقلق، فكثيرا ما نجد في الأطفال -وخاصة في منطقة الصدر أو البطن- بعض البقع منخفضة التصبغ، أو عالية التصبغ، وهذا لا علاقة له بمرض البهاق، ولا يستلزم علاجا، ولا وضع أي شيء سواء مستحضرات دوائية أو غيرها، ويجب فحص الطفل بشكل عام من قبل طبيب أطفال؛ للاطمئنان على حالته العامة، وطمأنة الأم بشكل أكبر.

هذا والله الموفق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة