الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثُمَّ أنزل عليْكُمْ مِنْ بَعْد الغَمِّ أَمَنَةً نُعاسا

وقعت أحداث غزوة أحُد في الخامس عشر من شوال في السنة الثالثة من الهجرة النبوية، ولهذه الغزوة أهمية كبيرة في السيرة النبوية والتاريخ الإسلامي، ومع ما فيها مِن آلام وجراح للمسلمين، إلا أنها لا تعتبر هزيمة، ومن الآيات القرآنية التي نزلت فيها قول الله تعالى: {إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ...

المزيد

أصلح سريرتك.. يصلح الله علانيتك

فإن لكل إنْسَان باطنا وظاهرا، وسَرِيرَةً وَعَلانِيَةً، فالباطن ما كَتم وأَسرَّ، والظاهر ما أبدى وأظهر.. والله سبحانه وتعالى يعلم السر والجهر، وما أخفى العبد وأظهر؛ فليس شيء في القُلُوبُ يَخْفَى عَلَى عَلاَّمِ الغُيُوبِ، يَقُولُ اللهُ سُبْحَانَهُ وتَعَالَى: {وإن تجهر بالقول فإنه يعلم السر وأخفى}(طه:7 )،...

المزيد

ضع بصمتك في مجتمعك

إنَّ مِن الحِرمانِ العظيمِ والخسرانِ المبين أَنْ يكونَ العبدُ في حياتِهِ وبعدَ مماتِهِ مجردَ رقمٍ في قائمةٍ طويلةٍ منَ البشرِ، ليسَ لهُم وزن في قيمِ الأخلاقِ ولا يُشكِلون َثِقلًا في مسيرةِ السلوك، فهيَ البصمةُ الباقية في عمرِكَ واللوحةِ الأخيرةِ من حياتِكَ، فاصنع لنفسِكَ أثرًا يكونُ لك بعدَ مماتك، فكيف...

المزيد

فتاوى

استشارات

الصوتيات

المكتبة الإسلامية

أحكام طاعة الزوجة لزوجها وحدودها

نحن نعلم أنه يجب على المرأة طاعة زوجها، وأن للزوج الولاية، وله الحق في المنع أو الأمر. ولكن هل يكون ذلك على سبيل الإطلاق والإباحة حتى في المباحات كأن يمنعها من شيء تحبه وهو حلال، أو أمر تريد فعله كالدراسة أو ممارسة مهنة، أو زيارة أختها
المزيد

  • اطرح سؤالك للفتوى

    وسيتم الإجابة عليه في أقرب وقت، يمكنك متابعة الفتوى والبحث عنها برقم السؤال

  • استقبالُ الأسئلَةِ على رأسِ كُلِّ ساعةٍ بتوقيت مكة "بسقف محدد لكل ساعة "

  • العرض الموضوعي للفتوى

    لسهولة الوصول للفتاوي فى موضوع يمكنك اختيار العرض الموضوعي للفتوى

  • مختارات مركز الفتوى

    مجموعة من الفتاوي الهامة التي تهم أمر كل مسلم ومسلمة

  • عن مركز الفتوى

    للتعريف عن مركز الفتوى واختصاصاته وفريق العمل به ومنهجية الفتوى.

هل يصح استعمال الدواء بوسبار وفلوكستين معا؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. لم يعد الدواء denxit موجودا في الأسواق ولا في الصيدليات، وقد لاحظت من استشارات موقعكم أن الدواء بوسبار هو دواء جيد لعلاج القلق والتوتر، فهل يصح استعمال الدواء بوسبار وفلوكستين معا؟
المزيد

القول في أفعال المزدلفة

هـ - القول في أفعال المزدلفة والقول الجملي أيضا في هذا الموضع ينحصر في : معرفة حكمه ، وفي صفته ، وفي وقته . [ حكم الوقوف بالمزدلفة ] فأما كون هذا الفعل من أركان الحج : فالأصل...المزيد

بداية المجتهد ونهاية المقتصد

تعذيب قريش لابن ياسر وتصبير رسول الله صلى الله عليه وسلم له

[ تعذيب قريش لابن ياسر ، وتصبير رسول الله صلى الله عليه وسلم له ] قال ابن إسحاق : وكانت بنو مخزوم يخرجون بعمار بن ياسر ، وبأبيه وأمه ، وكانوا أهل بيت إسلام ، إذا حميت الظهيرة...المزيد

السيرة النبوية (ابن هشام)

للمؤمن أن يحب للمؤمنين ما يحب لنفسه

وغمص الناس : هو احتقارهم وازدراؤهم ، وذلك يحصل من النظر إلى النفس بعين الكمال ، وإلى غيره بعين النقص . وفي الجملة ، فينبغي للمؤمن أن يحب للمؤمنين ما يحب لنفسه ، ويكره لهم ما...المزيد

جامع العلوم والحكم
  • تعريف المكتبة

    منتج يقدم عرضا لأهم المراجع والكتب الإسلامية في شتى علوم الدين، مع خدمات البحث المتقدم.

  • قائمة الكتب

    عرض لكتب مكتبة الشبكة الإسلامية، ويتيح الموقع عرض الكتب ومعلوماتها، وفرز الكتب بحسب الموضوع واسم المؤلف

  • تراجم الأعلام

    عرض تراجم الأعلام الواردة أسماؤهم في الكتب الإسلامية من خلال كتاب سير أعلام النبلاء للذهبي

  • كتب الأمة

    سلسلة دورية فكرية ثقافية، تطبع وتوزع في العالم الإسلامي، وتصدر عن وزارة الأوقاف القطرية.

بنين وبنات

واحة رمضان

الحج و العمرة

المواريث

جديد المقالات

اغتنموا نفحات العشر

الحمد لله العزيز الغفار، وصلى الله وسلم وبارك على نبيه المختار، وعلى آله الأبرار، وأصحابه الأخيار، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.. وبعد: فاعلموا عباد الله أن الليل والنهار مطيتان، تقربان كل بعيد،... المزيد

ثـقـافـة السعـادة كيـف نحقـقـها؟

لا شك أن السعادة في حياتنا هي غاية الغايات، ولكن ما هي السعادة؟ هي كلمة من تلك الكلمات الغامضة التي لا يمكن أن نعرفها تعريفًا محيطًا دقيقًا، كلمة السعادة ككلمة الشعر ككلمة الحب تلك أشياء يؤمن الإنسان... المزيد

لامية ابن الوردي في الأخلاق والحكم

اعتزل ذكر الغواني والغزل وقل الفصل وجانب من هزل ودع الـذكـرَ لأيـام الـصــبــا فــلأيــام الصـبــا نـجـمٌ أفــل إن أهــنـا عـيشـة قضيتهـا ذهـبـت لـذاتـها والإثــم حــل واتـرك الغـادة... المزيد

مقتطفات أقسام المكتبة

القلب لا تتم حياته إلا بغذاء من الإيمان والأعمال الصالحة

فصل
المعاصي مجلبة الهلاك
ومن عقوباتها : أنها تستجلب مواد هلاك العبد من دنياه وآخرته ، فإن الذنوب هي أمراض ، متى استحكمت قتلت ولابد ، وكما أن البدن لا يكون صحيحا إلا بغذاء يحفظ قوته ، واستفراغ يستفرغ المواد الفاسدة والأخلاط الردية ، التي متى غلبت أفسدته ، وحمية يمتنع بها مما يؤذيه ويخشى ضرره ، فكذلك القلب لا تتم حياته إلا بغذاء من الإيمان والأعمال الصالحة ، تحفظ قوته ، واستفراغ بالتوبة النصوح ، تستفرغ المواد الفاسدة والأخلاط الردية منه ، وحمية توجب له حفظ الصحة وتجنب ما يضادها ، وهي عبارة عن استعمال ما يضاد الصحة .
والتقوى : اسم متناول لهذه الأمور الثلاثة ، فما فات منها فات من التقوى بقدره .
وإذا تبين هذا فالذنوب مضادة لهذه الأمور الثلاثة ، فإنها تستجلب المواد المؤذية وتوجب التخطيط المضاد للحمية ، وتمنع الاستفراغ بالتوبة النصوح .
فانظر إلى بدن عليل قد تراكمت عليه الأخلاط ومواد المرض ، وهو لا يستفرغها ، ولا يحتمي لها ، كيف تكون صحته وبقاؤه ، ولقد أحسن القائل :
جسمك بالحمية حصنته مخافة من ألم طاري وكان أولى بك أن تخشى من المعاصي خشية الباري
فمن حفظ القوة بامتثال الأوامر ، واستعمل الحمية باجتناب النواهي ، واستفرغ التخطيط بالتوبة النصوح ، لم يدع للخير مطلبا ،... المزيد

الفخر والخيلاء في الحرب لإرهاب العدو

( تنبيه ) : قال الإمام مجد الدين بن تيمية في منتقى الأحكام { عن قيام المغيرة بن شعبة على رأس النبي صلى الله عليه وسلم بالسيف في صلح الحديبية : فيه استحباب الفخر والخيلاء في الحرب لإرهاب العدو وأنه ليس بداخل في ذمه لمن أحب أن يتمثل له الرجال قياما } . وكذا قال غيره .
وقال الخطابي : فيه دليل على أن إقامة الرئيس الرجال على رأسه في مقام الخوف ومواطن الحروب جائز ، وأن قول رسول الله صلى الله عليه وسلم { من أراد أن يتمثل له الرجال صفوفا فليتبوأ مقعده من النار } إنما هو فيمن قصد به الكبر ، وذهب مذهب النخوة والجبرية . انتهى كلامه .
قال في الآداب الكبرى : ولعل المراد أن من فعل ذلك لمقصود شرعي لا بأس به . وقال في السيرة الشامية في { قيام المغيرة على رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم بالسيف } : فيه جواز القيام على رأس الأمير به بقصد الحراسة ونحوها من ترهيب العدو ، ولا يعارضه النهي عن القيام على رأس الجالس ; لأن محله إذا كان على وجه العظمة والكبر انتهى . المزيد

الأيمان التي ترفعها الكفارة والتي لا ترفعها

الفصل الثالث
في معرفة الأيمان التي ترفعها الكفارة والتي لا ترفعها
وهذا الفصل أربع مسائل :
المسألة الأولى
اختلفوا في الأيمان بالله المنعقدة ، هل يرفع جميعها الكفارة ، سواء كان حلفا على شيء ماض أنه كان فلم يكن ( وهي التي تعرف باليمين الغموس ، وذلك إذا تعمد الكذب ) ; أو على شيء مستقبل أنه يكون من قبل الحالف أو من قبل من هو بسببه فلم يكن . فقال الجمهور : ليس في اليمين الغموس كفارة ، وإنما الكفارة في الأيمان التي تكون في المستقبل إذا خالف اليمين الحالف ، وممن قال بهذا القول : مالك ، وأبو حنيفة ، وأحمد بن حنبل . وقال الشافعي وجماعة : يجب فيها الكفارة ، أي تسقط الكفارة الإثم فيها كما تسقطه في غير الغموس .
وسبب اختلافهم : معارضة عموم الكتاب للأثر ، وذلك أن قوله تعالى : ( ولكن يؤاخذكم بما عقدتم الأيمان فكفارته إطعام عشرة مساكين ) الآية ، توجب أن يكون في اليمين الغموس كفارة لكونها من الأيمان المنعقدة .
وقوله عليه الصلاة والسلام : " من اقتطع حق امرئ مسلم بيمينه حرم الله عليه الجنة ، وأوجب له النار " يوجب أن اليمين الغموس ليس فيها كفارة .
ولكن للشافعي أن يستثني من الأيمان الغموس ما لا يقتطع بها حق الغير ، وهو الذي ورد فيه النص ، أو يقول : إن الأيمان التي يقتطع بها حق الغير قد جمعت... المزيد



مواقيت الصلاة

حسب التوقيت المحلي لدولة قطر دولة أخرى؟
  • الفجر
    03:31 AM
  • الظهر
    11:40 AM
  • العصر
    03:07 PM
  • المغرب
    06:21 PM
  • العشاء
    07:51 PM

مشاركات الزوار أضف مشاركة جديدة

عبد الوهاب عبود

السلام عليكم
جزاكم الله خير الجزاء القائمين على هذا العمل المبارك ونسأل الله لكم بتوفيق......

24 / 7 / 2021