الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شهر رجب.. بين الاتباع والابتداع

رجب الحرام.. رجب الأصم.. رجب الأصب.. رجب الفرد.. منصل الأسنة.. كل هذه ـ وغيرها ـ أسماء ذكرها العلماء لشهر رجب الحرام الذي هو بين جمادى وشعبان.. والقاعدة أنه كلما زادت أهمية الشيء زادت عند العرب مسمياته.. وأصل الترجيب هو التعظيم، وإنما سمي بذلك لأن العرب كانت تعظمه، وخاصة قبيلة مضر، فكان تعظيمهم له أظهر وأكبر....

المزيد

التربية بالحوار

أبناؤنا جواهر لكننا حدادون.. من أصدق الكلمات التي قرأتها في باب تربية الأولاد، ومن أكثرها تعبيرا عن واقع التربية الذي يعيشه كثير من الأبناء مع آبائهم. تخيل إنسانا يزن الذهب بميزان الحديد، أو إنسانا يتعامل مع الجواهر واللآلئ والأحجار الكريمة على أنها زجاج أو حجارة أو صخور. هذا حال كثير من الآباء مع أبنائهم....

المزيد

الشِّعْر في السيرة النبوية

الشِّعْرُ هو كلامٌ ذو مَعْنًى مَوْزونٌ على قافيَةٍ مُحدَّدة، أوْ هو مَجْموعةٌ من الأَلْفاظِ مُرتَّبَة بطَريقَةٍ على قَواعِدِ الوَزْن والقافيَة بحيث تُكسِبُه حُلَّة جميلة.. وللشِعْر في نفوس العرب منزلة عالية، سجلوا فيه مآثرهم ومفاخرهم، وكانت تُنال به العطايا والهِبَات، ولَعِب دوراً كبيراً في إيقاد نار...

المزيد

فتاوى

استشارات

الصوتيات

المكتبة الإسلامية

  • اطرح سؤالك للفتوى

    وسيتم الإجابة عليه في أقرب وقت، يمكنك متابعة الفتوى والبحث عنها برقم السؤال

  • استقبالُ الأسئلَةِ على رأسِ كُلِّ ساعةٍ بتوقيت مكة "بسقف محدد لكل ساعة "

  • العرض الموضوعي للفتوى

    لسهولة الوصول للفتاوي فى موضوع يمكنك اختيار العرض الموضوعي للفتوى

  • مختارات مركز الفتوى

    مجموعة من الفتاوي الهامة التي تهم أمر كل مسلم ومسلمة

  • عن مركز الفتوى

    للتعريف عن مركز الفتوى واختصاصاته وفريق العمل به ومنهجية الفتوى.

ماذا نفعل إذا ظننا في شخص أنه قام بعمل سحر لنا؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد استشارتكم في أمر محدد، وهو لمن أصابه السحر. أبي منذ فترة طويلة كان يشعر بآلام المعدة بعض الشيء، ومع الوقت ازداد الألم بشكل كبير، وتطور وصار لا يستطيع النزول للصلاة، وهكذا، وهذا الألم يختفي أحيانًا
المزيد

زواج الرسول بميمونة

[ زواج الرسول بميمونة ] قال ابن إسحاق : وحدثني أبان بن صالح وعبد الله بن أبي نجيح . عن عطاء بن أبي رباح ومجاهد أبي الحجاج ، عن ابن عباس : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم...المزيد

السيرة النبوية (ابن هشام)

من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه

الحديث الثاني عشر عن أبي هريرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه حديث حسن ، رواه الترمذي وغيره . المزيد

جامع العلوم والحكم

كيف ينسى العبد نفسه ؟

فصل المعصية تنسي العبد نفسه ومن عقوباتها : أنها تنسي العبد نفسه ، وإذا نسي نفسه أهملها وأفسدها وأهلكها ، فإن قيل : كيف ينسى العبد نفسه ؟ وإذا نسي نفسه فأي شيء يذكر ؟ وما معنى...المزيد

الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي
  • تعريف المكتبة

    منتج يقدم عرضا لأهم المراجع والكتب الإسلامية في شتى علوم الدين، مع خدمات البحث المتقدم.

  • قائمة الكتب

    عرض لكتب مكتبة الشبكة الإسلامية، ويتيح الموقع عرض الكتب ومعلوماتها، وفرز الكتب بحسب الموضوع واسم المؤلف

  • تراجم الأعلام

    عرض تراجم الأعلام الواردة أسماؤهم في الكتب الإسلامية من خلال كتاب سير أعلام النبلاء للذهبي

  • كتب الأمة

    سلسلة دورية فكرية ثقافية، تطبع وتوزع في العالم الإسلامي، وتصدر عن وزارة الأوقاف القطرية.

بنين وبنات

واحة رمضان

الحج و العمرة

المواريث

جديد المقالات

من مظاهر الغلو

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد: فإن للغلو مظاهر متعددة، منها ما يتعلق بالاعتقاد، ومنها ما يتعلق بالعمل، ومنها ما يتعلق بالحكم على الناس. الغلو في الاعتقاد:... المزيد

رسالة الإنسان في الحياة

لكل مخلوق في كون الله مهمة ورسالة، وله هدف وغاية خلقه الله تعالى لها.. والإنسان أحد هذه المخلوقات، بل هو أكرمها عند الله، لم يخلقه الله عبثا &64831;أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ... المزيد

الشِّعْر في السيرة النبوية

الشِّعْرُ هو كلامٌ ذو مَعْنًى مَوْزونٌ على قافيَةٍ مُحدَّدة، أوْ هو مَجْموعةٌ من الأَلْفاظِ مُرتَّبَة بطَريقَةٍ على قَواعِدِ الوَزْن والقافيَة بحيث تُكسِبُه حُلَّة جميلة.. وللشِعْر في نفوس... المزيد

مقتطفات أقسام المكتبة

مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين

ابن القيم - أبو عبد الله محمد بن أبي بكر ابن قيم الجوزية

التمحيص يكون في دار الدنيا بأربعة أشياء

فصل العزم
فإذا استحكم قصده صار عزما جازما ، مستلزما للشروع في السفر ، مقرونا بالتوكل على الله ، قال تعالى فإذا عزمت فتوكل على الله .
والعزم : هو القصد الجازم المتصل بالفعل ، ولذلك قيل : إنه أول الشروع في الحركة لطلب المقصود ، وأن التحقيق : أن الشروع في الحركة ناشئ عن العزم ، لا أنه هو نفسه ، ولكن لما اتصل به من غير فصل ظن أنه هو .
وحقيقته : هو استجماع قوى الإرادة على الفعل .
والعزم نوعان ، أحدهما : عزم المريد على الدخول في الطريق ، وهو من البدايات ، والثاني : عزم في حال السير معه ، وهو أخص من هذا ، وهو من المقامات ، وسنذكره في موضعه إن شاء الله .
وفي هذه المنزلة يحتاج السالك إلى تمييز ما له مما عليه ، ليستصحب ما له ويؤدي ما عليه ، وهو المحاسبة وهي قبل التوبة في المرتبة ، فإنه إذا عرف ما له وما عليه أخذ في أداء ما عليه ، والخروج منه ، وهو التوبة .
وصاحب المنازل قدم التوبة على المحاسبة ، ووجه هذا أنه رأى التوبة أول منازل السائر بعد يقظته ، ولا تتم التوبة إلا بالمحاسبة ، فالمحاسبة تكميل مقام التوبة ، فالمراد بالمحاسبة الاستمرار على حفظ التوبة ، حتى لا يخرج عنها ، وكأنه وفاء بعقد التوبة . واعلم أن ترتيب هذه المقامات ليس باعتبار أن السالك يقطع المقام ويفارقه وينتقل إلى الثاني ، كمنازل السير... المزيد

السيرة النبوية (ابن هشام)

ابن هشام - عبد الملك بن هشام بن أيوب الحميري

أمر مسجد الضرار عند القفول من غزوة تبوك

أمر مسجد الضرار عند القفول من غزوة تبوك [ دعوتهم الرسول للصلاة فيه ]
قال ابن إسحاق : ثم أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى نزل بذي أوان بلد بينه وبين المدينة ساعة من نهار ، وكان أصحاب مسجد الضرار قد كانوا أتوه وهو يتجهز إلى تبوك ، فقالوا : يا رسول الله ، إنا قد بنينا مسجدا لذي العلة والحاجة والليلة المطيرة والليلة الشاتية ، وإنا نحب أن تأتينا ، فتصلي لنا فيه ؛ فقال : إني على جناح سفر ، وحال شغل ، أو كما قال صلى الله عليه وسلم ، ولو قد قدمنا إن شاء الله لأتيناكم ، فصلينا لكم فيه . [ أمر الرسول اثنين بهدمه ] فلما نزل بذي أوان ، أتاه خبر المسجد ، فدعا رسول ؟ الله صلى الله عليه وسلم مالك بن الدخشم ، أخا بني سالم بن عوف ، ومعن بن عدي ، أو أخاه عاصم بن عدي ، أخا بني العجلان ، فقال : انطلقا إلى هذا المسجد الظالم أهله ، فاهدماه وحرقاه . فخرجا سريعين حتى أتيا بني سالم بن عوف ، وهم رهط مالك بن الدخشم ، فقال مالك لمعن : أنظرني حتى أخرج إليك بنار من أهلي . فدخل إلى أهله ، فأخذ سعفا من النخل ، فأشعل فيه نارا ، ثم خرجا يشتدان حتى دخلاه وفيه أهله ، فحرقاه وهدماه ، وتفرقوا عنه ، ونزل فيهم من القرآن ما نزل : والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين . . . إلى آخر القصة . [ أسماء... المزيد

الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي

ابن القيم - أبو عبد الله محمد بن أبي بكر ابن قيم الجوزية

كيف ينسى العبد نفسه ؟

فصل
المعصية تنسي العبد نفسه
ومن عقوباتها : أنها تنسي العبد نفسه ، وإذا نسي نفسه أهملها وأفسدها وأهلكها ، فإن قيل : كيف ينسى العبد نفسه ؟ وإذا نسي نفسه فأي شيء يذكر ؟ وما معنى نسيانه نفسه ؟
قيل : نعم ينسى نفسه أعظم نسيان ، قال تعالى : ولا تكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم أولئك هم الفاسقون [ سورة الحشر : 19 ] .
فلما نسوا ربهم سبحانه نسيهم وأنساهم أنفسهم ، كما قال تعالى : نسوا الله فنسيهم [ سورة التوبة : 67 ] .
فعاقب سبحانه من نسيه عقوبتين :
إحداهما : أنه سبحانه نسيه .
والثانية : أنه أنساه نفسه .
ونسيانه سبحانه للعبد : إهماله ، وتركه ، وتخليه عنه ، وإضاعته ، فالهلاك أدنى إليه من اليد للفم ، وأما إنساؤه نفسه ، فهو : إنساؤه لحظوظها العالية ، وأسباب سعادتها وفلاحها ، وإصلاحها ، وما تكمل به بنسيه ذلك كله جميعه فلا يخطر بباله ، ولا يجعله على ذكره ، ولا يصرف إليه همته فيرغب فيه ، فإنه لا يمر بباله حتى يقصده ويؤثره .
وأيضا فينسيه عيوب نفسه ونقصها وآفاتها ، فلا يخطر بباله إزالتها .
وأيضا فينسيه أمراض نفسه وقلبه وآلامها ، فلا يخطر بقلبه مداواتها ، ولا السعي في إزالة عللها وأمراضها التي تئول بها إلى الفساد والهلاك ، فهو مريض مثخن بالمرض ، ومرضه مترام به إلى التلف ، ولا يشعر بمرضه... المزيد



مواقيت الصلاة

حسب التوقيت المحلي لدولة قطر دولة أخرى؟
  • الفجر
    04:54 AM
  • الظهر
    11:48 AM
  • العصر
    02:58 PM
  • المغرب
    05:22 PM
  • العشاء
    06:52 PM

مشاركات الزوار أضف مشاركة جديدة

ياسر

بارك الله فيكم و جزاكم الله خيرا اسأل الله ان يسعدكم في الدنيا و الاخرة و ان يجعل هذا الموقع في ميزان حسناتكم ، استمروا بارك الله فيكم........

1 / 2 / 2023