[الرئيسية]    مرحبا بكم فى موقع مقالات إسلام ويب
اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

تصويت

الهجرة النبوية معين صاف متجدد من الدروس التي تضيء لنا دروب الحياة ما هي بنظرك أهم هذه الدروس ؟

المبادرة للتغيير و التخطيط و صناعة الأحداث التفاؤل و الثقة في الله ( لا تحزن إن الله معنا ) الإخوة الإيمانية خاصة وقت الأزمات ( المؤاخاة ) التضحية و البذل من أجل الدين غير ذلك

اتفاق نهائي بين فرقاء الحرب بجنوب السودان
13/09/2018
الجزيرة نت
وقعت أطراف النزاع في دولة جنوب السودان أمس الأربعاء اتفاق سلام نهائي برعاية قادة دول الهيئة الحكومية الدولية للتنمية في شرق أفريقيا (إيغاد) لإنهاء نحو خمسة أعوام من حرب أهلية أودت بحياة..
 
قراءة : 247 | طباعة : 18 |  إرسال لصديق :: 0 |  عدد المقيمين : 0

وقعت أطراف النزاع في دولة جنوب السودان أمس الأربعاء اتفاق سلام نهائي برعاية قادة دول الهيئة الحكومية الدولية للتنمية في شرق أفريقيا (إيغاد) لإنهاء نحو خمسة أعوام من حرب أهلية أودت بحياة خمسين ألف شخص على الأقل وشردت مليونين.

وينص الاتفاق الذي أبرم بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا على إسناد رئاسة الحكومة لرئيس البلاد سلفاكير وتعيين خمسة نواب له، منهم خصمه رياك مشار في الفترة الانتقالية، مع وجود أربعة نواب آخرين للرئيس تتقاسمهم القوى السياسية المختلفة.

ويقضي الاتفاق المكون من خمسة فصول بتقاسم السلطة والثروة، وتحديد الترتيبات الأمنية، ووقف الأعمال العدائية، ووضع الدستور والسلطة التشريعية، وإحياء عملية السلام التي ظلت معلقة لسنوات.

اتفاق سابق
وكانت الدولة الفتية انزلقت إلى أتون الحرب بعد عامين من انفصالها عن السودان في صيف العام 2011 عندما تحول النزاع السياسي بين سلفاكير ومشار إلى مواجهة عسكرية، وذلك بعد اتهم الأول الثاني بتدبير انقلاب عليه.

وقد وقع سلفاكير ومشار اتفاق سلام في العام 2015 سرعان ما انهار بعد عام واحد إثر اندلاع اشتباكات بين القوات الحكومية والمعارضة.

وأوضح السكرتير التنفيذي لإيغاد محبوب معلم أن "من بين أهم الأجندات الرئيسية التي تناقشها قمة الإيغاد اعتماد وثائق اتفاقية إحياء السلام بجنوب السودان".

ويقول مدير إدارة دول الجوار في وزارة الخارجية الإثيوبية محمود درير إن "الجديد هو أن هناك استياء تاما من قبل شعب جنوب السودان من الحروب المتكررة وعدم جدية أطراف الصراع في السابق، وأيضا هناك المناخ العام في منطقة القرن الأفريقي حيث وصلنا إلى صفحة جديدة من العلاقات الودية بين إثيويبا وإرتيريا، ولهذا الأمر تأثير على الإقليم بصفة عامة".

أطراف دولية
وأكد المشاركون في حفل التوقيع على الاتفاق من الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والصين أهمية تنفيذ الاتفاق على الأرض، وإنهاء المعاناة وسط تفاؤل من قادة الإيغاد بأن ينعكس مناخ تطبيع العلاقات بين دول القرن الأفريقي على فرقاء جنوب السودان.

ورحبت الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج -التي تعرف بالترويكا الداعمة لجهود السلام- بتوقيع اتفاق السلام في جنوب السودان.

وقالت الدول الثلاث في بيان "نأمل أن تظل المناقشات مفتوحة أمام أولئك الذين لم يقتنعوا بعد باستدامة هذا الاتفاق، ينبغي أن ننتهز فرصة هذا الزخم الإقليمي واسع النطاق لضمان تحقيق السلام لشعب جنوب السودان".

وأعرب رئيس بعثة الأمم المتحدة في دولة جنوب السودان ديفد شيرر عن أمله في وضع حد للنزاع الدامي في الدولة.

وقال إنه مع توقيع هذا الاتفاق الجديد يجدر بنا الإقرار علنا بأنه ليس سوى خطوة أولى على طريق السلام، خطوة ترسي الأسس لكل الخطوات التالية".

اشترك بالقائمة البريدية
تصويت

الهجرة النبوية معين صاف متجدد من الدروس التي تضيء لنا دروب الحياة ما هي بنظرك أهم هذه الدروس ؟

المبادرة للتغيير و التخطيط و صناعة الأحداث التفاؤل و الثقة في الله ( لا تحزن إن الله معنا ) الإخوة الإيمانية خاصة وقت الأزمات ( المؤاخاة ) التضحية و البذل من أجل الدين غير ذلك

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

لا يوجد مقالات ذات صلة
1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة
| | من نحن