التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء السادس عشر
أبو الخير التيناتي

الأقطع العابد صاحب الأحوال والكرامات وهو مغربي أسود . سكن تينات من أعمال حلب ، يقال اسمه : حماد .

صحب أبا عبد الله بن الجلاء ، وسكن جبل لبنان مدة .

[ ص: 23 ] حكى عنه محمد بن عبد الله ، وأحمد بن الحسن ، ومنصور بن عبد الله الأصبهاني .

قال السلمي : كان ينسج الخوص بيده الصحيحة ، لا يدرى كيف ينسجه ، وله آيات وكرامات ، تأوي السباع إليه ، وتأنس به .

وقال أبو القاسم القشيري : كان كبير الشأن ، له كرامات وفراسة حادة .

ويقال : إن سبب قطع يده في تهمة - ظهرت براءته منها - أنه اشتهى زعرورا ، فقطع غصنا ، وكان عاهد الله أن لا يتناول لنفسه شهوة .

قال : فذكر عهده ، فرمى بالغصن ، ثم كان يقول : يد قطعت عضوا فقطعت .

توفي سنة سبع وأربعين وثلاثمائة وقيل : سنة تسع وأربعين .

وقد ذكره ابن عساكر ، وطول أمره .

وروى أبو ذر الهروي عن عيسى بن أبي الخير أنه قال : كان أبي مملوكا فأعتق ، وكان يحتطب بالإسكندرية بيده ، ثم سكن ثغر طرسوس ، فكان يجاهد بسيف وحجفة ثم أخذ مع لصوص بات معهم في غار ، فقطع .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة