تفسير القرآن

تفسير الطبري

محمد بن جرير الطبري

دار المعارف

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

الكتب » تفسير الطبري » تفسير سورة سبإ » القول في تأويل قوله تعالى " والذين سعوا في آياتنا معاجزين أولئك لهم عذاب من رجز أليم "

مسألة: الجزء العشرون
القول في تأويل قوله تعالى : ( والذين سعوا في آياتنا معاجزين أولئك لهم عذاب من رجز أليم ( 5 ) )

يقول - تعالى ذكره - : أثبت ذلك في الكتاب ليجزي المؤمنين ما وصف وليجزي الذين سعوا في آياتنا معاجزين . يقول : وكي يثيب الذين عملوا في إبطال أدلتنا وحججنا معاونين يحسبون أنهم يسبقوننا بأنفسهم فلا نقدر عليهم ( أولئك لهم عذاب ) يقول : هؤلاء لهم عذاب من شديد العذاب الأليم ، ويعني بالأليم : الموجع .

وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل .

ذكر من قال ذلك :

حدثنا بشر قال : ثنا يزيد قال : ثنا سعيد ، عن قتادة قوله ( والذين سعوا في آياتنا معاجزين ) أي : لا يعجزون ( أولئك لهم عذاب من رجز أليم ) قال : الرجز : سوء العذاب ، الأليم الموجع .

حدثني يونس قال : أخبرنا ابن وهب قال : قال ابن زيد في قول الله [ ص: 352 ] ( والذين سعوا في آياتنا معاجزين ) قال : جاهدين ليهبطوها أو يبطلوها قال : وهم المشركون . وقرأ ( لا تسمعوا لهذا القرآن والغوا فيه لعلكم تغلبون ) .

السابق

|

| من 1

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة