English| Deutsch| Français| Español

  ما أسر العبد سريرة إلا أظهرها الله على صفحات وجهه..وفلتات لسانه 

ارتفاع الضغط
اللولب سبب لي نزيفاً ..فهل من مانع آخر ليس له آثار جانبية؟

رقم الإستشارة: 2130010

د. رغدة عكاشة

السؤال
أنا مركبة اللولب منذ سنة وثلاثة شهور، وعندي ضغط مرتفع، ولكن كل شهر يصير نزيف يسود عيني، وينزل لـ9 أيام من الدورة، وأشعر بألم أسفل البطن، فهل في ذلك خطر؟

أخاف أن أحمل ولدي ضغط، فهل ممكن أن أستبدله بمانعٍ آخر ولا يكن له آثار جانبية؟

وشكراً.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ jwan حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

في مثل حالتك، فإن مانع الحمل المثالي هو اللولب الهرموني, واسمه (ميرينا) فهو لولب مقوى بهرمون ( البروجسترون) وهو الهرمون الذي يقلل من كمية دم الدورة, وفاعلية هذا اللولب عالية جدا في منع الحمل, فأنصحك بتجربته أولاً, وفي حال لم ترتاحي عليه فيمكنك أخذ الإبرة التي تعطى كل ثلاثة أشهر, وهي أيضاً فعالة جداً في منع الحمل, لكن لها بعض الأعراض الجانبية، أهمها: نزول دم غير منتظم في الشهور الأولى من الاستعمال.

كما يمكنك استخدام حبوب منع الحمل التي تستخدم في الإرضاع، مثل حبوب (سيرازيت) , فهي حبوب خفيفة ومؤلفة من هرمون واحد, لكن عليك تناولها بانتظام وبدقة .

وطالما أنك تتناولين علاج الضغط بالطريقة الصحيحة وبانتظام, وطالما أن الضغط عندك تحت السيطرة, فلا مشكلة، والطرق السابقة لن تؤثر عليه بإذن الله.

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائماً.