العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الغدة الدرقية
هل أستطيع الحمل بعد تناول علاج الغدة الدرقية؟

2012-06-13 13:48:56 | رقم الإستشارة: 2144112

د. رغدة عكاشة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 25517 | طباعة: 453 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 14 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أشكركم على الإجابة على سؤالي 2140176، لقد أجريت تحاليل وظهرت النتيجة بوجود فطريات والتهابات في عنق الرحم وبداية خمول في الغدة، وأعطتني الدكتورة علاجاً للغدة ومضاداً حيوياً وتحاميل وحبوب فاسيجين ودفلوجان، هل سوف تعالج الغدة؟ وهل أستطيع الحمل بعد العلاج؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سعاد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من الجيد أنك قمت بعمل التحاليل التي سبق وذكرتها لك, وبالذات للغدة الدرقية, لأن قصور هذه الغدة حتى لو كان قصوراً بسيطاً, فإنه قد يؤخر أو يمنع حدوث الحمل, وكذلك يرفع من نسبة الاجهاض في حال حدث الحمل .

وبالطبع إن الفرصة أمامك الآن لحدوث الحمل, وبعد علاج الغدة واستقرار الهرمون هي أفضل بكثير من قبل .

وحاليا ينصح بتناول هرمون الثيروكسين حتى لو كان التحليل على الحدود العليا, لأن هذا الهرمون هام جداً للجسم ويؤثر على عمل كل أجهزة الجسم, لذلك فعليك بالالتزام بتناول العلاج وإعادة التحليل بعد 6 أسابيع للتأكد من أن الجرعة مناسبة, وعند استقرار الهرمون يمكن الحمل إن شاء الله، والفرصة كما ذكرت ستكون أفضل.

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائماً، وأن يرزقك بما تقر به عينك عما قريب.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة