الثلاثاء 5 ربيع الأول 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم وضع تقويم في المسجد طبعه شخص يعمل في بنك ربوي

الإثنين 2 ذو الحجة 1439 - 13-8-2018

رقم الفتوى: 381273
التصنيف: أحكام أخرى

 

[ قراءة: 477 | طباعة: 17 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هل يجوز وضع لوحة نتيجة في المسجد، للأيام ومواقيت الصلاة، لكن يوجد عليها اسم شخص معروف في البلد، هو الذي أنجز النتيجة ووزعها على المساجد. والرجل يعمل في بنك ربوي، ويكتب على النتيجة اسمه ومكان عمله؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فلا حرج في الأصل في تعليق، أو وضع تقويم للصلاة في المسجد، ولو كان من تولى طباعته شخص يعمل في بنك ربوي، وكتب على التقويم اسمه ومكان عمله.

ويمكن إزالة اسم البنك الربوي من التقويم بمحوه، أو طمسه والشطب عليه، ولو استُبْدِلَ بتقويم آخر لكان أفضل، وأبعد عن شبهة الدعاية للبنك الربوي، وأبعد عن استسهال الناس لأمر الربا ومؤسساته، بسبب كثرة مشاهدتهم لذلك التقويم.

وانظر الفتوى رقم: 217063 في  حكم الاعتماد على التقاويم في معرفة أوقات الصلوات، والفتوى رقم: 325297 في بيان ما يعتمد عليه في دخول الوقت للصلاة.

والله تعالى أعلم. 

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة