التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء الثالث
حكيم بن جبلة العبدي

الأمير ، أحد الأشراف الأبطال كان ذا دين وتأله .

أمره عثمان على السند مدة ، ثم نزل البصرة .

وكان أحد من ثار في فتنة عثمان ، فقيل : لم يزل يقاتل يوم الجمل حتى قطعت رجله ، فأخذها ، وضرب بها الذي قطعها ، فقتله بها ، وبقي يقاتل على رجل واحدة ويرتجز ، ويقول : [ ص: 532 ]

يا ساق لن تراعي إن معي ذراعي أحمي بها كراعي



فنزف منه دم كثير ، فجلس متكئا على المقتول الذي قطع ساقه ، فمر به فارس ، فقال : من قطع رجلك ؟ قال : وسادتي ، فما سمع بأشجع منه ، ثم شد عليه سحيم الحداني ، فقتله .
السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة