الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط
بحث في الفتاوى

صفة قراءة القرآن المثاب عليها

أخواتي ينزعجن من صوتي عند قراءة القرآن، والأذكار، وخصوصا قراءة القرآن بالتجويد، ويقلن لي إن صوتي كريه، وإن علي أن أقرأ قراءة عادية، أو أقرأ في قلبي، وأنا عندما درست التجويد علمت أنه تجب قراءة القرآن بالتجويد على الذي درسه، فماذا يجب علي أن أفعل؟ وهل أقرأ القرآن، والأذكار بقلبي دون صوت؟ أم أتجاهل كلامهن؟... المزيد

التقدير من أساليب اللغة العربية والقرآن عربي

قال تعالى في سورة الأنعام: قد جاءكم بصائر من ربكم فمن أبصر فلنفسه ومن عمي فعليها وما أنا عليكم بحفيظ {الآية: 104} وسؤالي هنا في جملة: وما أنا عليكم بحفيظ - رأيت في التفاسير أن المتكلم في هذه الجملة هو الرسول عليه الصلاة والسلام، فكيف والقرآن كلام الله، ولم يكن في الآية على سبيل المثال قل ما أنا عليكم بحفيظ، أو ما أنت عليهم بحفيظ؟ وكيف علم المفسرون أن الذي يتكلم هنا هو الرسول -صلى الله عليه وسلم-؟... المزيد

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني