الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألعاب .. دنيئة وأكثر قذارة !

3157 0 363

أكثر ألعاب الفيديو رواجًا الآن يشبه سلسلة العصابات التليفزيونية Sopranos أكثر من ألعاب ماريو ، وقد يكون المستقبل للقتلة المأجورين والعاهرات!

لم تكن لعبة الفيديو التي حققت أفضل مبيعات العام الماضي هي بوكيمون أو مادين فوتبول أو ميتال غير صوليد 2 ، ولا حتى ذا سيمس ، وإنما كانت لعبة غراند ثيفت أوتو 3 ، حيث يحاول اللاعبون الصعود إلى المراكز العليا في عصابة المافيا من خلال إيصال طرود بريدية غامضة ، ونقل العاهرات من الزبائن وإليهم ، وتعقب من يشتبه في أنهم من الوشاة ، وزرع قنابل في السيارات للتخلص من رؤساء العصابات الخصوم ، إضافة إلى أمور أخرى .
وإذا أعجبتك سيارة ما ، فما عليك إلا سرقتها !
هل تبحث عن مرافقة ؟ يمكنك التقاط عاهرة من الحي الأحمر لأمسية حمراء ، ولكن كل تصرفاتك لها عواقب ، فإذا بدأت بإطلاق النار على المارة ، فستقوم الشرطة ببذل كل ما في وسعها لاعتقالك ، وإذا قتلت شرطيـًا ، يتصل زملاؤه بمكتب التحقيقات الفيدرالي : قتل عميل بمكتب التحقيقات ، وإذ بالجيش يخرج بكل ما أعد من قوة للقضاء عليك ، وبدرجة قصوى من التأهب .
ويعد نجاح جي تي أيه 3 السريع بالنسبة إلى هواة ألعاب روكستار غيمز ، الذين تشمل نسخهم الرائجة الأخرى الخارجة على القانون سماغلرز رن وميدنايت كلاب ستريت ريسينغ ولعبة الشرطة العنيفة ماكس باين ، دليلاً على أن الشبان الذين ترعرعوا على ماريو في سن 12 عامـًا يبحثون الآن عن شيء مختلف تمامـًا بعد أن بلغوا العشرينيات ، وهي الألعاب التي تبدو في مظهرها وإحساسها وأصواتها نابعة من الأفلام المشحونة بالانفعالات والكتب الهزلية والموسيقى التي تمثل اهتمامات من هم في سن العشرينيات ، على أن المعجبين لا يستجيبون لشباك اللعبة التنافسية فحسب ! وإنما يحصلون أيضـًا على متعة من طائفة واسعة من التصرفات التي تسمح بها .
" إنها لعبة رائعة " ، كما يقول ستيف كينت ، مؤلف كتاب The Ultimate History of Video Games ( التاريخ الجوهري لألعاب الفيديو) , والبالغ من العمر 41 عامـًا ، وهو أب لطفلين لا يسمح لهما بالاقتراب من جي تي أيه 3 .
" إنهم أنتجوا لعبة عظيمة ، ثم كوموا فوقها هذه الأشياء المسيئة . لو تسنى لتارانتينو أو سورسيسي إنتاج لعبة ، فستكون هذه هي النتيجة " .
من المؤكد أن لروكستار غرضًا ما ، فمنذ إصدارها في أكتوبر عام 2001م ، بيع من لعبة جي تي أيه 3 نحو ثلاثة ملايين نسخة بسعر 50 دولارًا للواحدة ، وهوليوود تلاحظ ما يجري ، فقد اشترت " نيو لاين " و " ميراماكس " حقوق إنتاج أفلام من ألعاب روكستار ، وهنالك مزيد من الصفقات التي يجري العمل عليها .
وقد تبدو لعبة جي تي أيه 3 لبعض الآباء والسياسيين مجرد مؤشر آخر إلى أن نهاية الجحيم تقترب منا ، حيث قال السيناتور جو ليبرمان في بيان له : " إن الألعاب من شاكلة غراند ثيفت أوتو تثير انزعاجـًا بصفة خاصة ؛ لأنها تتجاوز حدود الاحتفاء بالعنف بصفة عامة ، وتكافئ اللاعبين في الواقع لانخراطهم في الجريمة المنظمة وقتل الأبرياء وأشكال أخرى من السلوك الشاذ المعادي للمجتمع ".
ويشدد الرئيس التنفيذي لروكستار تيري دونوفان على أن اللعبة مصنفة بحرف إم ( أي أنها للراشدين ومناسبة لسن 17 عامـًا فما فوق ) ، وأن نشاط الشركة التسويقي لا يستهدف الأطفال ، ولكن ذلك لا يمنع الشبان الفضوليين من الحصول على جي تي أيه 3 ، حيث حصل مايك غاراكيان ، ( 16 عامـًا ) ، وهو من مدينة لوس أنجلوس ، على نسخة من محل إلكترونيك بوتيك في منطقته ، دون أي أسئلة .
يقول مايك : " في البداية كنت أعتقد أن والدي سيجن جنونهما ، ولكنهما لم يمانعا " ، كما قال : " لقد تحدثت وسائل الإعلام كثيرًا عن العنف ، ولكن ليس هذا هو ما يجعل اللعبة عظيمة " .
وتلعب عوامل ديموغرافية دورًا في نجاح جي تي أيه 3 ، فأصحاب ألعاب الألواح الإلكترونية يرفضون التخلي عن الأشياء الطفولية عندما يكبرون .
في لعبة بلاي ستيشن الأصلية كانت سن السوق المفضلة بين 8 و 17 عامـًا ، ولم تكن أي من الألعاب الـ 10 الأكثر رواجـًا تحت تصنيف إم للراشدين ، ولكن في بلاي ستيشن 2 ، أصبحت فئة الأعمار الرئيسية تتراوح بين 18 و 34 عامـًا ، وكانت ست من ألعاب بلاي ستيشن 2 الـ 20 المفضلة العام الماضي من تصنيف إم ، اثنتان منها من روكستار وحدها .
ويعتقد بعض المتمرسين في الصناعة أن زيادة شعبية الألعاب المصنفة للراشدين ستؤثر في ذوق الهواة الصغار .
ويعتقد المؤسس المشارك في لعبة نوتي دوغ جيسون روبن المعروف بمنتجات بلاي ستيشن لكل الأعمار كراش بانديكوت ، أن أحدث ألعابه لكل الأعمار لم تنل حظها في سوق الجماهير بسبب هذا التحول الديمغرافي .
" لقد فتحنا الصندوق السحري بهذه الألعاب " ، كما يقول روبن ، مشيرًا إلى دراسات غير رسمية تظهر أن بعض الشباب الصغار في سن لا تزيد على 12 عامـًا يريدون لعب لعبة جي تي أيه 3 ، وأن الأطفال في سن سبعة أعوام لا يستجيبون بالقوة نفسها إلى ألعاب الحظ الزاهية التي أذكت نار بلاي ستيشن الأصلية.
يقول روبن : " وبالنظر إلى المستقبل ، ربما لن تعود ألعاب الفيديو إلى حقبة الأطفال".
إذا كان روبن محقـًا ، فإن روكستار قامت بذلك بعملية إطلاق نار من سيارة مسرعة على ماريو وكراش بانديكوت وصناعة ألعاب الفيديو كما نعرفها .
ــــــــــــــــ
" نيوزويك " العربية ، 26 مارس 2002م .

مواد ذات صلة



تصويت

فيروس كورونا أربك العالم كله، وفي الابتلاء به كثير من الدروس والعبر، فأي درس تراه أهم:

  • الأمر كله لله فعلينا أن نعلق القلوب به، ونعود إليه.
  • تقوية المنظومة الصحية في كل بلد.
  • أهمية النظافة والوقاية والأخذ بالأسباب.
  • أهمية التكاتف والتعاضد بين العالم كله للقضاء على مثل هذا الوباء
  • كل ما سبق