الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رسائل الجمرة الخبيثة والجماعات الأمريكية المتطرفة

767 0 222

كابوس مرض الأنثراكس «الجمرة الخبيثة» الذي تتسع حالة الهلع من خطر الإصابة به يومـًا بعد يوم ليس في أمريكا وحدها - وإن كانت هي الأكثر استهدافـًا - ولكن في أوروبا والعديد من مناطق العالم أيضـًا، أصبح لغزًا محيرًا يستعصي على الفهم ... فحتى الآن لم يتوصل المحققون الأمريكيون لأية أدلة تثبت ( تورطا إرهابيـًا ) في حرب الرسائل الملوثة ببكتريا المرض الفتاك ، وجاءت اعترافات كبار المسؤولين الأمريكيين بذلك ، وعلى رأسهم الرئيس جورج دبليو بوش، وإن لم ينفِ احتمالات ذلك التورط .
ومما يزيد الأمر حيرة، أنه مع شيوع ظاهرة الرسائل الملوثة ببكتريا الجمرة داخل أمريكا، وانتقالها لأوروبا ودول في مختلف قارات العالم، إلا أن ترسانة التكنولوجيا الأمريكية والأوروبية فشلت حتى الآن في معرفة الجهة التي تقف وراء رسائل الموت التي تهدد المجتمعات ، وهو ما يظهر عجز تكنولوجيا العصر الحديث أمام الرسائل التي تستخدم أسلوبـًا تقليديـًا لكنه يصل لأعلى مراكز القرار في العالم.

بيد أن جماعة من المسؤولين والإعلاميين ذوي التأثير النافذ في أمريكا من معتنقي الأيديولوجية الصهيونية أو أذنابها أمثال بول وولفووتيز نائب وزير الدفاع الأمريكي ، وجيمس وولزي المديرالسابق لوكالة المخابرات المركزية، وبمساندة إعلامية من أمثال مايكل بارون ، ولاري كينج ، يريدون توجيه فوهة المدفع نحو جهة عربية وهي العراق ؛ لتحميله مسؤولية الرسائل الملوثة استنادًا لحجج واهية تستخف بالعقول وتعبر عن انتقائية عنصرية مفادها أن إنتاج بكتريا الجمرة الخبيثة لا يتم سوى في أمريكا والاتحاد السوفييتي السابق والعراق ، وهكذا يكون الاستنتاج والاتهام !!
لكن الهدف واضح وهو ضرب أكثر من عصفور بحجر واحد: تكريس وتكثيف توجيه أصابع الاتهام نحو العرب والمسلمين في عمليات الإرهاب المتوالية ضد الحضارة الأمريكية، والتخفيف مما ترتكبه إسرائيل من مجازر وحشية ضد الفلسطينيين ، أو إضفاء الشرعية عليها، وأخيرًا إيجاد الذريعة لضربة قوية ضد العراق !!
بينما تحول هذه المجموعة الأنظارعما يتردد بقوة من احتمال تورط تنظيمات أمريكية متطرفة مثل « التحالف القومي » وهو أكبر منظمة للنازيين الجدد في أمريكا، ومثل دعاة تفوق العنصر الأبيض ، والتي كان من بين حوادثهم الإرهابية ما ارتكبه ماكفي من تفجير استهدف مبنى في أوكلاهوما قبل سنوات ، وهي احتمالات لم ينكرها مسؤولون أمريكيون كبار.

فقد اعترف وزير العدل الأمريكي جون أشكروفت باحتمال وجود أشخاص في أمريكا ينتهزون الفرص ، أو إرهابيين يتصرفون بشكل مستقل عن أحداث 11 سبتمبر ، بل وبرغم اعتراف السلطات الأمريكية منذ زمن بعيد بأن لدى المجموعات الأمريكية المتطرفة اهتمامات بالجمرة الخبيثة ، لكنهم يتغاضون عن كل ذلك ، ويريدون إلصاق الإرهاب بالعرب

مواد ذات صلة



تصويت

تربية الأبناء على أسس سليمة تكفل لهم حياة متزنة نفسيا وجسديا من أهم واجبات الآباء و الأمهات. بحسب ما تراه ماهي أبرز الأخطاء الشائعة التي تقع في تربية الأبناء؟

  • القسوة المفرطة.
  • التدليل الزائد.
  • الانشغال الدائم و عدم التواصل الكافي.
  • النزاع الدائم أمام الأطفال.
  • غير ذلك.