الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تصلح زيارة مبارك لواشنطن ما افسدته أحداث سبتمبر ؟

780 0 264

أنهي الرئيس المصري زيارته الثانية والعشرين لواشنطن والتي تعد الأولي بعد أحداث سبتمبر الفاصلة في التاريخ الأمريكي ، إذ إن أمريكا بعد هذه الأحداث تحولت إلي ثور هائج يتصرف بعنف ووحشية استردادا لكرامته الجريحة ، وكانت مصر من بين الدول التي وجهت أمريكا إليها غضبها وعنفها بحيث يمكن القول: إن أحداث سبتمبر أحدثت شرخا حقيقيا في العلاقات بين البلدين؛ فقد شنت أمريكا علي مصر هجوما حادا بسبب اتهاماتها لها بأنها أحد بؤر تصدير الإرهاب لأمريكا، وأن عددا كبيرا من أعضاء تنظيم القاعدة هم من المصريين ، كما أن حملة إعلامية عنيفة قد أعقبت هذه الاحداث قادتها كبريات الصحف الأمريكية علي مصر طالت شرعية النظام المصري ذاته ، وتأتي زيارة مبارك الأخيرة في أجواء بدت أمريكا فيها وقد استعادت أنفاسها بعد لطمة سبتمبر، ومن ثم يمكن التأكيد علي ضرورة استعادة العلاقات المصرية لمجراها الطبيعي والذي يقوم علي أن أمريكا قوة رئيسية في العالم ولها تأثيرها الضخم في عملية السلام بين الفلسطينين والإسرائيليين، وفي نفس الوقت فمصر قوة إقليمية كبيرة في المنطقة ولايمكن لأمريكا أن تحقق مصالحها بدون علاقة طبيعية مع مصر 0

وحاول الرئيس مبارك جاهدا أن يوضح للمسئولين الأمريكان أن مصر لا يمكنها أن تضغط علي عرفات لتهدئة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية في الوقت الذي يترك فيه شارون يمارس العنف الوحشي ضد الشعب الفلسطيني بدون اية ضغوط عليه من الجانب الأمريكي، خاصة وأن شارون ـ وفق ما أوضحه الرئيس المصري ـ ليس لديه رؤية واضحة ازاء مايجب فعله، وأنه يفتقد الرؤية السياسية التي تجعله قادرا علي الدخول في تفاوض سياسي مع الفلسطيينين.

وعلي جانب التجهيز للضربةالأمريكية للعراق، أوضح الرئيس المصري أن ضرب امريكا للعراق سوف يقود لزيادة العنف في المنطقة، كما سيعمق الكراهية بين الشعوب العربية للسياسات الأمريكية، ووعد مبارك أنه سوف يمارس مايمكنه من تأثير علي العراق لمنع تجنبها لضربة أمريكية وشيكة تتحدث بعض المصادر أنها قد تكون في مطلع مايو القادم .

وأوضح مبارك للمسئولين في أمريكا أن مصر تدعم الحملة الأمريكية علي الإرهاب ، وأنها لعبت دورا كبيرا في التعاون الأمني والمعلوماتي مع المخابرات الأمريكية بشان إدارة الحملة الأمريكية علي الإرهاب..

وفي هذا السياق أوضح الرئيس المصري أن التعليم الديني في مصر هو تعليم يعبر عن الوسطية، وأن أحدا من المصريين في تنظيم القاعدة لم يكن من خريجي الأزهر باستثناء الدكتور عمر عبد الرحمن.

وأوضح مبارك أن الطوارئ في مصر لاتستخدم إلا في مواجهة الإرهاب، كما أوضح أنه لا يمكنه منع الصحافة المصرية من مهاجمة أمريكا وإسرائيل لأنها صحافة تكتب ماتراه.

وعلي الصعيد الاقتصادي دافع مبارك عن إبقاء المعونة العسكرية الأمريكية لمصر من منطلق الحفاظ علي الأمن القومي المصري، خاصة وأن هذه المعونة لم تزد منذ عام 1981.

وأكد الرئيس المصري علي أن زيارته لإسرائيل غير واردة مطلقا لأن الظروف السائدة غير مواتية لها، وكان بعض أعضاء مجلس النواب الأمريكي اقترح علي الرئيس المصري قيامه بزيارة تاريخية إلي القدس.

وأوضح الرئيس المصري أنه كان قد سبق له أن دعا شارون للاجتماع بعرفات في شرم الشيخ لكنه رفض، وأبدي استعداده لتشكيل لجنة رباعية من مصر وأمريكا لتكون شاهدة علي الاتفاق بين عرفات وشارون.

ويمكن القول أن زيارة مبارك إلي واشنطن هذه المرة حاولت أن تزيل تأثير أحداث سبتمبر علي المجري الطبيعي للعلاقات بين البلدين 0

زيارة تشيني للمنطقة :
وعن زيارة مبارك لواشنطن عقد وزير الخارجية المصري مؤتمرا صحفيا أوضح فيه أن الحوار الذي بدأه مبارك سوف يجري استكماله مع ديك تشيني الذي سيقوم بزيارة للمنطقة تبدا غدا الأحد.

وأوضح أحمد ماهر أن اتفاقا تم تدشينه بين مصر وأمريكا لبدء الحوار الاستراتيجي بين البلدين، وفق آلية وهيكل جديد بحيث تكون هناك اجتماعات دورية بين البلدين تبحث الموضوعات ذات الطابع الإقليمي والدولي ، وتوقع عقد لقاء بينه وبين باول في الخريف القادم .

وعن إنشاء منطقة تجارة حرة بين مصر وأمريكا أوضح ماهر أن أمريكا ليست مستعدة للدخول في هذه الشراكة الآن .

وعن المحتجزين المصريين في أمريكا علي ذمة أحداث سبتمبر أوضح ماهر أن الباقين من المحتجزين المصريين عددهم 70، وأن مصر تسعي للإفراج عنهم، وكشف أن العدد الذي تعلن عنه مصر هو معلومات السفارة المصرية وليست معلومات أمريكية.

وعن العراق قال: مبارك أكد علي عدم ضرب العراق أو بلد عربي آخر.

وعن المبادرة السعودية قال: لا توجد صحة لما قيل عن تنافس مصري سعودي، وان المبادرة السعودية هي حديث في سطر وليس هناك وثيقة محددة يمكن الإحالة عليها بشانها، وأكد أن مصر أكدت علي موافقتها علي المبادرة السعودية 0

ويبدو أن مصر حاولت بشكل أساسي أن تنقي ماشاب ثوب العلاقات المصرية الأمريكية بعد أحداث سبتمبر، لكنها في نفس الوقت حرصت علي ألا يعوق هذا الهدف أية قضية عربية أخر

مواد ذات صلة



تصويت

تربية الأبناء على أسس سليمة تكفل لهم حياة متزنة نفسيا وجسديا من أهم واجبات الآباء و الأمهات. بحسب ما تراه ماهي أبرز الأخطاء الشائعة التي تقع في تربية الأبناء؟

  • القسوة المفرطة.
  • التدليل الزائد.
  • الانشغال الدائم و عدم التواصل الكافي.
  • النزاع الدائم أمام الأطفال.
  • غير ذلك.