الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الشاعر المكلوم يردُّ على الكافرالمُسِيء المهزوم

2406 0 1187

صلَّى عليكَ إلَهُ الكونِ يا عــــــلَمُ
 

والرّوحُ جبريلُ والأَملاكُ والأُمــــــــــَمُ
  

يا ليت شعري هل الأَشْعارُ قادرةٌ؟
 

هل يُفْصِحُ الشاعِرُ المـكْلُومُ والكَــــلِمُ؟
  

هل يَقْذِفُ الحقُّ سهْمًا مِن كنانتِه؟
 

هل يُنصِفُ الجُرْحَ في مأْساتِه الأَلـــــمُ؟
  

يا مُقْلَةَ الحُزْنِ صبْرًا إنْ بكَيْتِ دمًا
 

فالعدْلُ ماضٍ .. وفي العُقْبَى هو الحَكَمُ
  

إنْ أَوْغَلَ الغَربُ في الأغوارِ مُنحَدِرًا
 

لن يَطْمِسَ الغَورُ ما تَسْمُو بهِ القِمَـــــمُ
  

والغَرْبُ إنْ غرَّبَ الأَخــــلاقَ مُنْدَحِرًا
 

لا بُدَّ أنْ تُشْرِقَ الأخـــــلاقُ والقـــــــِيَمُ
  

يا مَن تَدَاعَوا لِطَمْسِ الشمْسِ ويلَكُمُ
 

لن يصمُدَ الغَسَقُ المدْحـــــورُ والظُّلــَمُ
  

حِلْفَ الإساءَةِ ..قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُــــمُ
 

مَن ذا يَشُكُّ بِمــَن تَزْكُـــو بهِ الأُمـــــــَمُ؟
  

كلُّ الإساءَاتِ مَحْضُ النارِ تُحْرِقُكُــم
 

والنــــــارُ تعْبــــــَثُ بالحـــمْقَى وتَلْتَهِــمُ
  

وتَطْبَعُ البأْسَ في الفُولاذِ في عَجَــلٍ
 

لِيُولَدَ الهـــــَمُّ في الأَبْطـــالِ والهِمـــــــَمُ
  

إنّ الرسولَ رسولَ اللهِ في شَــــرَفٍ
 

مِن المَكاناتِ في الـــدارَيـــن تَزْدَحِـــــمُ
  

وسَيِّدَ الخَلْقِ خَلْـقِ اللهِ في كَنـــــــَفٍ
 

حُرَّاسُهُ الوَحْيُ والأَمــــــلاكُ والشِّيَــــمُ
  

والنورُ والحقُّ والطــــاقاتُ قاطِبـــةً
 

وأُمَّةُ الخيـــرِ والصمصـــامُ والقَلـــــــَمُ
  

واللهُ كافِيهِ مِن هُزْءٍ وسُــــخْرِيـــــَةٍ
 

ماذا عسَى يَصْنَــــعُ المعدومُ والعـــَدَمُ؟!
  

قد خَصَّهُ اللهُ بالخيـــــراتِ أَجْمَعِهـــا
 

فَهْـــــــوَ الإِمــامُ إِمـــامُ الرُّسْـلِ كُلِّهِـــمُ
  

قَرِيْنُهُ الذِّكـــــْرُ.. باسْمِ اللهِ مُقْتــــَرِنٌ
 

وليس في الذِّكْـــرِ يَكْفِي( المُفْرَدُ العَلَمُ)
  

والنَّبْحُ والقَــــدْحُ إِزْراءٌ بصاحِبــــــهِ
 

وليس تُرْزَأُ في أَفــــــْلاكِهــــا النُّجُـــــمُ
  

يا أُمَّةَ الخاتَــمِ المبعوثِ شَمْسَ هُدًى
 

ماذا دهــــــاكِ وأنتِ الأُمَّـــــةُ الشَّمـــَمُ؟
  

أصْبَحْتِ مِثْلَ غُثَاءِ السَّيْلِ مِن وَهَنٍ
 

حِيــــنَ استبَـــدَّ بكِ الغِرْبـــاــنُ والرَّخَـمُ
  

والفِكْرُ أَخْطَـــــرُ غَزْوٍ قد بُلِيــتِ بــهِ
 

إنّ اغتـــرارَكِ بالأَفْكـــــارِ غَرَّهُــــــــــمُ
  

هلَّا قَطعْتِ وَرِيْدَ القــــومِ مِن زَمــَنٍ
 

فالمــــــالُ والنفطُ روحُ القــــومِ والنَّسَمُ
  

لَا خَيْــرَ لَا حــقَّ .. لَا عدْلٌ ولَا كـَرَمٌ
 

لَا عُــرْفَ لَا دِيـــنَ .. لَا هَدْيٌ و لَا قِيَـــــمُ
  

أخلاقُهــم في رُبوع القُدْسِ ظاهـرةٌ
 

و دِينُهـــــم في ثَرَى بَغـــْدادَ مُنْحَطِـــــمُ!
  

لَوْ أَيْقَنُوا الحَـــزْمَ مِنَّـــا في تَعامُلِنا
 

أَوْ عايَنُوا الحَسْمَ ما اسْتَعْلَى لهم علَــمُ
  

والجزْمُ بالقطْـــعِ للحُكَّامِ لوْ صَدَقُوا
 

ولمْ يَــــكُ الخَصْـمُ في وَقْتٍ هو الحَكَــمُ
  

لا يَحلُمـــون َبتاتًا إنْ أُسِيءَ لهــــم
 

وإنْ أُسِيءَ إلى خيـــــرِ الورَى حَلـــُــمُ
  

 لم يَسْكُتِ الغَرْبُ في إِنْكارِ (مَحْرَقَةٍ)
 

ويَسْـــــكُتُ الغـــرْبُ لَمَّا تُهْتَكُ الحُــــرَمُ
  

صالَ اليَهُودُ فَصاغُوا مِنهمُو خَدَمًـا
 

بِئْسَ الصِّيَـــــاغَةُ والمَخْدومُ والخَــــدَمُ
  

يا أُمَّة النورِ في الأقطــــارِ زاخِـرَةً
 

كنتِ الأحــــقَّ... وفي أفيائِكِ النِّعَـــــــمُ
  

لا تَذْكُروا حُرْمَةَ الأديــــــانِ ..دينُكُمُ
 

يَحْوِي الرسالاتِ ..فالأَقــــــداسُ عندَكُم
  

لا أَغْمَضَ الله عيْنِي كي أََرَاكِ غـداً
 

يَعْلُو بكِ الحـــــقُّ والتـــوحيـــــدُ والقِيَمُ
  

ثمّ الصلاةُ على المختـــــارِ سيــدِنا
 

بها بدأْنا و عنـــــد الختْم ِ نَخْتَتِــــــــــــمُ
  

مواد ذات الصله



تصويت

التيسير معلم من معالم الشريعة ومقصد من مقاصد الإسلام "يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر" وما خُيّر الرسول صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا اختار أيسرهما مالم يكن إثما. ترى ما السبب في ميل بعض الناس إلى التشدد والغلو؟

  • الجهل
  • تلبيس الشيطان
  • طبائع شخصية ونفسية
  • كل ما سبق