الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

النقانق المدخّنة قد تسبب الإصابة بمرض التصلب المتعدد

1290 0 317
في تحذير جديد أطلقه العلماء في ألمانيا, كشف هؤلاء عن أن تناول أنواع معينة من النقانق المدخّنة في فترة الطفولة, قد يزيد خطر الإصابة بمرض التصلب المتعدد في مراحل الحياة اللاحقة.
وتدعم هذه الدراسة الأبحاث السابقة التي أظهرت وجود علاقة محتملة بين مركبات النايتريت المستخدمة في تحضير اللحوم التي تتفاعل مع كيماويات الدخان , وخطر الإصابة بمشكلات المناعة الذاتية.

وأوضح العلماء في عيادات دارماستادت الألمانية, أن التصلب المتعدد هو مرض المناعة الذاتية, يتمثل في تحطم غلاف المايلين الرقيق الواقي, الذي يعزل الألياف العصبية في الدماغ والعمود الفقري, بشكل بطيء, ويسبب الخدران وضعف العضلات والتصلب وضعف الرؤية ومشكلات في التوازن والتناسق الحركي.

ووجد هؤلاء بعد متابعة أنواع الأغذية التي تناولها 177 مريضا بالتصلب المتعدد, و 88 من الأصحاء , في مراحل الطفولة, والتركيز على كمية النقانق واللحوم المدخنة الساخنة والباردة المتناولة وغيرها من الأطعمة مثل الزبدة ورقائق الشوفان, مع الأخذ في الاعتبار الحالة الاجتماعية والاقتصادية لعائلات المرضى, أن استهلاك منتجات اللحوم المدخنة ترافق مع الإصابة بالتصلب المتعدد.

وأظهرت التحليلات الإحصائية التي عرضت في الاجتماع السنوي للجمعية الأوروبية للعلوم العصبية, أن النقانق المدخنة الساخنة والشحوم الحيوانية ساهمت بصورة مستقلة في خطر ظهور هذا المرض.
وأظهرت البحوث السابقة وجود علاقة بين تفاعل مركبات النايتريت المستخدمة في تحضير اللحوم المدخنة ومركبات الفينول الموجودة في الدخان, وإنتاج مواد "نايتروفينول" المرتبطة بمشكلات المناعة الذاتية.

وأشار الخبراء إلى أن مرض التصلب المتعدد الذي اكتشف في بداية القرن التاسع عشر, لا يرتبط فقط بالمواد الكيماوية الموجودة في دخان الخشب, فالمجتمعات الأوروبية استخدمت الأطعمة المدخنة لقرون عديدة دون ظهور المرض, ولكنها لم تكن تستخدم مركبات النايتريت على اللحوم أو السمك قبل تعريضها للدخان, موضحين أن المركبات النيتروجينية تستخدم بشكل عام, لضمان عدم فقدان اللحوم للونها أثناء عملية التدخين.

مواد ذات صلة



تصويت

فيروس كورونا أربك العالم كله، وفي الابتلاء به كثير من الدروس والعبر، فأي درس تراه أهم:

  • الأمر كله لله فعلينا أن نعلق القلوب به، ونعود إليه.
  • تقوية المنظومة الصحية في كل بلد.
  • أهمية النظافة والوقاية والأخذ بالأسباب.
  • أهمية التكاتف والتعاضد بين العالم كله للقضاء على مثل هذا الوباء
  • كل ما سبق