الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تنتهي اليوم الأحد مهلة الستين يوما التي حددتها إيران للقوى الأوروبية لإنقاذ الاتفاق النووي، وسط حالة ترقب للإجراءات الجديدة التي يفترض أن تعلنها طهران لتخفيف التزاماتها في إطار الاتفاق.

  • اسم الكاتب: الجزيرة نت
  • تاريخ النشر:07/07/2019
  • التصنيف:أخبار الشبكة
  •  
348 0 150

قال القائم بأعمال السفارة الأميركية في الدوحة وليام غرانت إن زيارة أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني للولايات المتحدة غدا الاثنين، تكتسي أهمية كبيرة وتسعى لتعزيز الشراكة بين البلدين.

وأكد غرانت في مؤتمر صحفي بالدوحة أن الزيارة ستطور العلاقات الاقتصادية والأمنية بين الجانبين، موضحا أنه يُتوقع إعلان عدد من الاتفاقيات الجديدة.

وردا على أسئلة الصحفيين، قال غرانت إن محادثات الجانبين ستركز على مسائل تتعلق بحصار قطر وأخرى بإيران، مضيفا "كما قال وزير الخارجية (الأميركي) حين زار قطر في يناير/كانون الثاني الماضي: لقد استمر النزاع الخليجي أطول من اللازم.. الولايات المتحدة تؤمن بأن حل النزاع سيكون في مصلحة كل الأطراف بالمنطقة، وكذلك في مصلحة الولايات المتحدة".

وغرد غرانت عبر حسابه على تويتر لاحقا أن "في الأفق أخبارا مثيرة وجديدة".

وقد أفادت وكالة الأنباء القطرية يوم الجمعة بأن الشيخ تميم سيبدأ زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة يوم الاثنين، وسيلتقي بالرئيس الأميركي دونالد ترامب في البيت الأبيض يوم الثلاثاء لبحث أوجه تطوير التعاون الإستراتيجي القائم بين البلدين في مختلف المجالات، وتبادل الآراء حول أبرز المستجدات في المنطقة والعالم.

وأضافت أن الزيارة تتضمن لقاءات مع كبار المسؤولين في الإدارة الأميركية وأعضاء بالكونغرس، إلى جانب توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم تتعلق بالدفاع والطاقة والاستثمار والنقل الجوي.

علاقة نشطة ومتنوعة
وقال القائم بالأعمال الأميركي خلال مؤتمره الصحفي إن العلاقة بين واشنطن والدوحة "نشطة ومتنوعة"، وإن زيارات أمير قطر إلى الولايات المتحدة تساعد الطرفين على تحديد أجندة التعاون.

وكان البيت الأبيض قد أعلن مطلع يونيو/حزيران الماضي عن هذه الزيارة، وقال حينها إنها تستند إلى الشراكة الطويلة بين الولايات المتحدة وقطر، وإنها ستعزز العلاقات الأمنية والاقتصادية "العميقة" بين البلدين.

يشار إلى أن الشيخ تميم زار واشنطن في أبريل/نيسان 2018 والتقى في البيت الأبيض الرئيس ترامب الذي أكد حينها أن علاقات بلاده تسير بشكل ممتاز مع الدوحة.

مواد ذات الصله



تصويت

أعظم الخذلان أن يموت الإنسان ولا تموت سيئاته، وأعظم المنح أن يموت ولا تموت حسناته، في رأيك ماهي أفضل الحسنات الجارية فيما يلي؟

  • - بناء مسجد
  • - بناء مدرسة
  • - بناء مستشفى
  • - حسب حاجة المكان والزمان
  • - لا أدري