الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واشنطن بوست: إدارة ترامب تعد صيغة أولية لعقوبات ضد العراق

واشنطن بوست: إدارة ترامب تعد صيغة أولية لعقوبات ضد العراق
  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:07/01/2020
  • التصنيف:أخبار الشبكة
  •  
522 0 0

أفادت صحيفة واشنطن بوست أن مسؤولين كبارا بالإدارة الأميركية شرعوا في إعداد صيغة أولية للعقوبات على بغداد ردا على مطالبته بسحب القوات الأميركية من العراق بعد الغارة الأميركية التي استهدفت قائد فيلق القدس الإيراني وأبو مهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي العراقي.

ونقلت الصحيفة أمس الاثنين عن هؤلاء المسؤولين -الذين تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هويتهم- أنه لم يُتخذ قرار نهائي بعد بشأن فرض العقوبات.

وذكر أحد المسؤولين أنه وفـقا للخطة المرسومة ستكون هناك فترة انتظار قصيرة قبل اتخاذ قرار فرض العقوبات إلى حين معرفة ما سيقرره المسؤولون العراقيون بشأن القوات الأميركية المتمركزة في بلادهم.

ويأتي هذا التطور في ظل تصاعد الضغوط داخل العراق لسحب القوات الأميركية عقب اغتيال سليماني وأبو مهدي المهندس في غارة أميركية بمطار بغداد قبيل فجر يوم الجمعة الماضي.

وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال في العراق عادل عبد المهدي قد أكد ضرورة العمل المشترك لتنفيذ انسحاب القوات الأجنبية -حسب قرار مجلس النواب- ولوضع العلاقات مع الولايات المتحدة على أسس صحيحة، حسب تعبيره.

ونبه عبد المهدي -بعد استقباله أمس السفير الأميركي ماثيو تولر- إلى خطورة الأوضاع الحالية وتداعياتها المحتملة، مشددا على أن العراق يبذل جهودا لمنع الانزلاق إلى حرب مفتوحة.

وكان البرلمان صوت الأحد على إنهاء وجود أي قوات أجنبية، بما فيها القوات الأميركية، وعدم استخدامها أراضي العراق ومجاله الجوي ومياهه لأي سبب.

ولاحقا، هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفرض عقوبات قاسية على العراق، تشمل دفع كلفة القواعد العسكرية الأميركية، في حال طلبت بغداد انسحاب الأميركيين على أساس غير ودي، حسب تعبيره.

مواد ذات صلة



تصويت

من أعظم المقاصد التي أكد عليها الإسلام تقوية أسباب التراحم و التلاحم بين المسلمين وترسيخ معاني التصافي والتآخي بين أبناء المجتمع "واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا". ترى لماذا هذه الفرقة الحاصلة الآن بين الدول العربية والإسلامية؟

  • اختلافات سياسية
  • مطامع مادية وتوسعية
  • من صنع أعدائهم
  • اختلافات أيدلوجية
  • كل ما سبق