الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حدث في مثل هذا الأسبوع (23 - 29جمادى الأولى)

حدث في مثل هذا الأسبوع (23 - 29جمادى الأولى)
3501 0 63

وفاة الدكتور الشيخ عثمان جمعة ضميرية 25 جمادى الأولى 1439هـ(2018م):
الدكتور الشيخ عثمان جمعة ضميرية عالم سوري فقيه وخطيب وداعية ومحقق.
بعد انتهائه من الدراسة الجامعية بدمشق انتقل إلى السعودية للإقامة والتدريس حيث عاش فيها أكثر من ثلاثين سنة درّس خلالها في عدد من المدارس والجامعات والمعاهد العلمية، ثم رحل إلى الإمارات واشتغل بتدريس الفقه وأصوله في جامعة الشارقة 13 سنة، ليعود بعدها إلى السعودية مرة أخرى حيث استقر في مدينة الطائف حتى وفاته.
حصل على درجة الدكتوراه في الشريعة الإسلامية من الأزهر عن كتابه "أصول العلاقات الدولية في فقه الإمام محمد بن الحسن الشيباني"، كان رحمه الله مثالا للمسلم الغيور على دينه والحريص على تقديم كل ما فيه خير ونفع لقرائه وطلابه، جمع بين التواضع وغزارة الإنتاج العلمي والأدب والأخلاق.
له الكثير من المؤلفات والتحقيقات والبحوث النافعة، كما حضر مشاركا ببحوث قيمة في العديد من المؤتمرات العلمية في كثير من بلدان العالم.

نشأته:

اسمه: عثمان بن جمعة بن عثمان ضميرية
- ولد الشيخ عثمان ضميرية في بلدة "رنكوس" في محافظة ريف دمشق في 12 ذي الحجة 1368هـ والموافق 3 أكتوبر 1949 م.
وقد نشأ يتيما حيث مات أبوه وهو الثانية من عمره، تلقـى في بلده تعليمـه الابتدائي، وتخرج من الثانوية الشرعية بدمشق.
- حصل على الشهادة الجامعية من جامعة دمشق كليتي الشريعة والتربية بجامعة دمشق(الإجازة في الشريعة ) عام1972م.
- دبلوم التأهيل التربوي – جامعة دمشق – 1973م.

- حصل على الماجستير في السياسة الشرعية من جامعة الأزهر كلية الشريعة والقانون عام 1978م، عنوان الرسالة: المِلكية في الشريعة ومدى تدخُّل الدولة في تقييدها.
- دراسات عليا في العقائد والأديان – جامعة البنجاب بالباكستان – 1991م.
- حصل على الدكتوراه في السياسة الشرعية من جامعة الأزهر عام 1998م، عنوان الرسالة: "أصول العلاقات الدولية في فقه الإمام محمد بن الحسن الشيباني".

حياته العملية
بعد تخرجه من الجامعة بدمشق انتقل إلى المملكة العربية السعودية وكانت منطقة الباحة هي أول مستقر له فيها للعمل مدرسا في مدارسها ثم انتقل رحمه الله إلى الطائف.
- فعمل مدرسا في وزارة المعارف السعودية – في إدارة التعليم بالطائف – 1400هـ حتى 1411هـ.
- محاضرا في كلية المعلمين بالطائف – قسم الدراسات الإسلامية والقرآنية – 1408هـ حتى 1412هـ.
- محاضرا في جامعة أم القرى فرع الطائف – قسم الدراسات الإسلامية بكلية التربية – 1413هـ حتى 1419هـ.
- أستاذا مساعدا في جامعة أم القرى فرع الطائف – قسم الدراسات الإسلامية بكلية التربية – 1419هـ حتى 1425هـ.
- أستاذا في جامعة الشارقة – كلية الشريعة والدراسات الإسلامية – 2004م حتى 2017م.
ليعود بعدها إلى السعودية حيث استقر في مدينة الطائف حتى وفاته.

مؤلفاته:
ترك الشيخ رحمه الله أكثر من 30 كتاباً بين تأليف وتحقيق، فضلاً عن عشرات البحوث المطبوعة والمقالات المنشورة والخطب المكتوبة، نذكر من أبرزها:
أولا:الكتب المؤلفة:
1- أصول العلاقات الدولية في فقه الإمام محمد بن الحسن الشيباني (1 – 2)، دار التسويق الدولية بالسعودية 1419 هـ.
2- القانون الدولي العام مقارنا بالشريعة الإسلامية بالاشتراك، مكتبة الجامعة بالشارقة، 2015 م.
3- دور الدولة في المجال الاقتصادي والاستثماري، دعوة الحق برابطة العالم الإسلامي، 1436 هـ 2015 م.
4- دعوة قرآنية كريمة (كلمات ومقالات في تفسير آيات)، دار التوحيد للنشر، الرياض، المملكة العربية السعودية، 1435 هـ، 2014 م.
5- وسطية الإسلام والأمة المسلمة في عصر العولمة، رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة، 1434 هـ، 2014 م.

6- العقيدة في القرآن الكريم: المنهج والأركان والخصائص، رابطة العالم الإسلامي، 1432 هـ، 2012 م.
7- مدخل لدراسة العقيدة الإسلامية، مكتبة السوادي بجدة، الطبعة المعدلة، 1431 هـ.
8- حقوق الإنسان في الإسلام أثناء الحروب والمنازعات، مركز ابن جلوي للبحوث والدراسات بالإمارات العربية المتحدة، 1430 هـ.
9- الإرهاب: دراسة لغوية وشرعية وقانونية مقارنة، المنتدى الإسلامي، الرياض، 1427 هـ.
10- إدراك الركعة بإدراك الركوع مع الإمام: بحث فقهي مقارن، مكتبة السوادي بجدة، 1426 هـ.

11- النظام السياسي والدستوري في الإسلام، جامعة الشارقة، والآفاق المشرقة ناشرون، الشارقة، 1432 هـ.
12- العلاقات الدولية في الإسلام: مقارنة بالقانون الوضعي، جامعة الشارقة والآفاق المشرقة ناشرون، الشارقة، 1432هـ.
13- محاضرات في نظام الإسلام، بالاشتراك، كلية الدراسات العليا والبحث العلمي بجامعة الشارقة، 1428 هـ
14- أثر العقيدة الإسلامية في اختفاء الجريمة، دار الأندلس الخضراء بجدة، 1421 هـ.
15- الإسلام وعلاقته بالشرائع الأخرى، مكتبة الفاروق بالطائف، 1410 هـ/ 1990 م.

16- عالم الغيب والشهادة في التصور الإسلامي، الطبعة الثانية، مكتبة السوادي بجدة، 1410 هـ.
17- التوحيد مفتاح دعوة الرسل، مكتبة الصدِيق بالطائف، 1409 هـ.
18- التصور الإسلامي للكون والحياة والإنسان، الطبعة الثانية، دار الكلمة الطيبة بالقاهرة، 1405 هـ.
19- أوقفوا هذا العبث بالتراث، كلمات وفصول في الدفاع عن التراث الإسلامي، دار المعالي بالأردن، 1419 هـ. وهذا الكتاب طبعه باسم مستعار (محمد عبد الله آل شاكر) وسبب ذلك أنه تعرّض فيه للكثير من الشخصيات المعروفة والمؤلفين بالنقد لبعض ما أصدروا.. فأخفاه تجنبا للمشاكل والإحن.. فالمقصود هو الفكرة وليس الشخص نفسه.
20- محاضرات في المعاملات المالية، لطلاب الدراسات الإسلامية بكلية التربية بالطائف، 1417 هـ.

21- الجنايات في الفقه الإسلامي، لطلاب الدراسات الإسلامية بكلية التربية بالطائف، 1419 هـ.
22- فصول من فقه العبادات، لطلاب الدراسات الإسلامية بكلية التربية بالطائف، 1421 هـ.
23- منهج الإسلام في الحرب والسلام، دار الأرقم بالكويت، 1400 هـ.
24- النظرية السياسية الإسلامية، دعوة الحق برابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة، 1426 هـ.
25- السفارة والسفراء في الإسلام: دراسة مقارنة، رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة، 1421 هـ.
26- المعاهدات الدولية: دراسة فقهية مقارنة، رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة، 1417 هـ.

ثانيا:الكتب المحققة:
1- تبصرة الحكام في أصول الأقضية ومناهج الأحكام (1 – 3) لابن فرحون المالكي، دار القلم بدمشق، 1437 هـ 2016 م.
2- تحفة المودود بأحكام المولود، لابن قيم الجوزية، المجمع الفقهي الدولي، 1431 هـ/ 2010 م.
3- تهذيب تفسير البغوي، اختصار وتحقيق مشترك، دار طيبة بالرياض، 1430 هـ/ 2009 م.
4- تفسير البَغَوِي (معالم التنزيل) (1 – 4) ، تحقيق مشترك، دار طيبة بالرياض، 1430 هـ/ 2009 م.
5- القواعد الكبرى، للعز بن عبد السلام (1 – 2) بالاشتراك، دار القلم بدمشق، 1431 هـ/ 2010 م.
6- هداية الحيارى في أجوبة اليهود والنصارى لابن قيم الجوزية، المجمع الفقهي الدولي ، 1429 هـ/ 2008 م.

7- إمام الكلام في القراءة خلف الإمام، لأبي الحسنات اللكْنَوي، مكتبة السوادي بجدة، 1425 هـ/ 2004 م.
8- حجة الله البالغة، لحكيم الإسلام الدِهْلَوِي (1 – 2)، مكتبة الكوثر بالرياض، 1421 هـ/ 1999 م.
9- خلاف الأمة في العبادات لشيخ الإسلام ابن تيمية، مكتبة الفاروق بالطائف، 1410 هـ.
10- تزيين العبارة بتحسين الإشارة للملا علي القاري، مكتبة الفاروق بالطائف، 1410 هـ.
11- الوصية الكبرى لابن تيمية، لشيخ الإسلام ابن تيمية ،مكتبة الفاروق بالطائف، 1410 هـ.
12- معين الحكام بما يتردد بين الخصمين من الأحكام للطرابلسي: دراسة وتحقيق، دار القلم (صدر بعد وفاته 2018م).

وفاته
توفي الشيخ عثمان جمعة ضميرية بعد معاناة مع المرض بعد عشاء يوم الأحد 25 جمادى الأولى 1439هـ، الموافق 18 فبراير 2018 م في مدينة الطائف عن ٦٩ سنة.
وصُلّي عليه بعد صلاة العصر في اليوم التالي بجامع عبدالله بن عباس بالطائف، وصلي عليه-كذلك- بمقبرة النسيم بالطائف ودُفِن بها، وحضر جنازته عدد كبير من طلابه وزملائه ومُحِبّيه الذين ظلوا جلوسًا بعد دفنه يدعون له طويلًا، رحمه الله رحمة واسعة، وأسكنه فسيح جناته.
 

مواد ذات صلة



تصويت

فيروس كورونا أربك العالم كله، وفي الابتلاء به كثير من الدروس والعبر، فأي درس تراه أهم:

  • الأمر كله لله فعلينا أن نعلق القلوب به، ونعود إليه.
  • تقوية المنظومة الصحية في كل بلد.
  • أهمية النظافة والوقاية والأخذ بالأسباب.
  • أهمية التكاتف والتعاضد بين العالم كله للقضاء على مثل هذا الوباء
  • كل ما سبق