الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صورة المرأة في الكتب المدرسية اللبناني

  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:06/07/2001
  • التصنيف:ثقافة و فكر
  •  
2836 0 333

بيروت ـ في دراسة أجراها الدكتور فوزي أيوب، بتكليف من اللجنة الاستشارية حول صورة المرأة في المناهج التربوية والكتب الدراسية، تناولت دراسته صورة المرأة في كتب التربية الوطنية والتنشئة الاجتماعية في الحلقة التعليمية الأولى الأساسية من التعليم العام في لبنان، ونوقشت الدراسة برعاية رئيس المركز التربوي للبحوث والإنماء نمر فريحة في إطار مراجعة المناهج الدراسية، وبحضور ممثل لوزارة التعليم العالي وعدد من التربويين، ولاقت استحساساً كبيراً.
في إطار العلاقات الاجتماعية: خلصت الدراسة إلى أنه هناك ضيقا شديدا في إعطاء العلاقات البناتية حقها من الدروس ، مقابل اتساع كبير للذكور، حيث يستأثرون بحوالي 97% من المساحة التي يدور فيها حديث عن علاقات الصغار من الجنسين، مقابل 3% فقط تخص البنات من تلك المساحة.
ويقول الدكتور فوزي إن ذلك الفارق يشعرنا بالصدمة لامجال، فهذا الخلل الكبير في التوازن التربوي في بين دائرة علاقات الصبي ودائرة علاقات البنت يشكل مفارقة تتعلق بالتوجه العام لكتب التربية، ومن حيث مضمون العلاقات تقتصر علاقات البنت في كتب التربية الوطنية على التنشئة الخلقية والرعاية العامة، بينما تتسع مضامين الصبي لتشمل على التنشئة الخلقية والرعاية العامة والتعليم، والتعاون والمساعدة، واللعب والتسلية، وصولاً إلى النشاط البيئي والتدريب على العمل.
في مجال المهام والأعمال: التي يقوم بها الصغار من الجنسين تعكس الكتب صورة نمطية للبنات والصبيان وتعطي البنت مهمة وحيدة هي «الترتيب والتنظيف» أمّا الصبي فتصل مهامه إلى 15 مهمة موزعة على الترتيب والتنظيف، والصناعة، والحرف، والرعاية، والدراسة، وإطعام الآخرين، ويقدم للمتعلم أحياناً كثيرة مهاماً للصبي «العصري» تدخل في نطاق أعمال مخصصة للبنات!.

مواد ذات الصله



تصويت

التيسير معلم من معالم الشريعة ومقصد من مقاصد الإسلام "يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر" وما خُيّر الرسول صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا اختار أيسرهما مالم يكن إثما. ترى ما السبب في ميل بعض الناس إلى التشدد والغلو؟

  • الجهل
  • تلبيس الشيطان
  • طبائع شخصية ونفسية
  • كل ما سبق