الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طهران: خامنئي صاحب الكلمة الفصل في التفتيش النووي

طهران: خامنئي صاحب الكلمة الفصل في التفتيش النووي
  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:04/08/2003
  • التصنيف:أخبار الشبكة
  •  
247 0 60
قال متحدث باسم الحكومة الإيرانية إن المرشد الأعلى للجمهورية آية الله علي خامنئي يملك القرار الفصل في قبول أو رفض طهران عمليات التفتيش الأكثر تشددا من قبل الأمم المتحدة على منشآتها النووية.

وقال عبد الله رمضان زاده للصحفيين إن قرار الانضمام إلى البروتوكول الإضافي سيتقرر بناء على المصالح الوطنية، مشيرا إلى أن الحكومة ستناقش المسألة على أن يتخذ القرار من قبل المجلس الأعلى للأمن القومي، ولن يكون نافذا إلا بعد موافقة المرشد الأعلى. ويبت المجلس الأعلى الذي يتألف من كبار القادة في البلاد ومعظمهم من المحافظين في المسائل المتعلقة بالأمن الوطني.

وفي مانيلا قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي إن إيران ليس لديها أي خطط لامتلاك أسلحة نووية، كما أنها ليست مهتمة بأي أنشطة تتعلق بالتسلح العسكري النووي.

وجاءت تأكيدات المسؤول الدبلوماسي الإيراني أثناء مشاركته في مؤتمر مشترك بين البلدين يستغرق يومين بهدف إجراء حوار بين الحضارات. وتنفي إيران أن يكون برنامجها النووي غطاء لتطويرها أسلحة نووية.

وتزايدت الضغوط الدولية على إيران لتوقيع بروتوكول إضافي يلحق بمعاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية مما سيسمح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بتفتيش جميع المواقع النووية وبصورة مفاجئة.

وكان الرئيس الإيراني محمد خاتمي قد هاجم الأسبوع الماضي الولايات المتحدة بالقول إن موضوع الأسلحة النووية هذا ما هو إلا ذريعة للتدخل في الشؤون الداخلية لبلاده بغرض الإطاحة بالنظام الإسلامي.

ولا ترفض إيران التفتيش لكنها تربطه بحصولها على حقوقها المتمثلة في مساعدات تكنولوجية غربية بموجب معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية. وتنص المعاهدة على أن من حق جميع الموقعين الحصول على التكنولوجيا النووية المدنية.

مواد ذات صلة



تصويت

فيروس كورونا أربك العالم كله، وفي الابتلاء به كثير من الدروس والعبر، فأي درس تراه أهم:

  • الأمر كله لله فعلينا أن نعلق القلوب به، ونعود إليه.
  • تقوية المنظومة الصحية في كل بلد.
  • أهمية النظافة والوقاية والأخذ بالأسباب.
  • أهمية التكاتف والتعاضد بين العالم كله للقضاء على مثل هذا الوباء
  • كل ما سبق