الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عباس يبحث مع فصائل المقاومة الهدنة مع إسرائيل

عباس يبحث مع فصائل المقاومة الهدنة مع إسرائيل
  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:05/08/2003
  • التصنيف:أخبار الشبكة
  •  
229 0 64


بدأ رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس مساء الاثنين في مكتبه بغزة سلسلة اجتماعات بقادة الفصائل الفلسطينية لبحث مستقبل الهدنة مع إسرائيل.

والتقى عباس مع وفد حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) لبحث الخروقات الإسرائيلية للهدنة. وقال مسؤول في الحركة إن رئيس الحكومة أطلع الوفد على نتائج زيارته الأخيرة إلى الولايات المتحدة وعدد من الدول العربية.

وطالب عباس ممثلي فتح بضرورة مواصلة الالتزام بالهدنة وشرح العقبات التي تواجه تنفيذ خارطة الطريق. من جانبهم طالب ممثلو فتح برفع الحصار عن الرئيس ياسر عرفات ووقف بناء الجدار الإسرائيلبي الفاصل والاستيطان.

وقبل توجهه إلى غزة صرح عباس عقب اجتماعه باللجنة السياسية في المجلس التشريعي أن لقاءاته مع الفصائل في غزة تأتي استكمالا للقاءات سابقة مؤكدا أن الهدنة لا زالت قائمة ولم تنته.

ويلتقي رئيس الوزراء الفلسطيني الثلاثاء في غزة مع ممثلين عن حركتي المقاومة الإسلامية حماس والجهاد الإسلامي كل على حدة لبحث الخروقات الإسرائيلية للهدنة أيضا.

وتعقد هذه اللقاءات قبيل اجتماع عباس بشارون المتوقع الأربعاء القادم لبحث القضايا العالقة بين الجانبين، خاصة فيما يتعلق بالانسحابات التالية من مدن بالضفة الغربية وحصار المناطق الفلسطينية والرئيس عرفات وإطلاق سراح الأسرى.

المعتقلون

وبينما أعلنت إسرائيل نيتها الإفراج عن نحو 340 سجينا فلسطينيا، قللت السلطة الفلسطينية من شأن هذه الخطوة قائلة إن فترة عقوبة معظم هؤلاء السجناء قاربت على الانتهاء. واعتبر وزير شؤون الأسرى الفلسطينيين هشام عبد الرازق أن القائمة "مخيبة للآمال".

وأشار إلى أن السلطة "ترفض منذ اللحظة الأولى مثل هذه الخطوة أحادية الجانب" مؤكدا أنه تم إبلاغ الجانب الإسرائيلي بها الموقف. وحذر عبد الرازق من أزمة سياسية إذا لم تحل قضايا رفع الحصار عن عرفات والإفراج عن الأسرى ومسألة الجدار.

ووصف عرفات قرار الإفراج بأنه محض "خداع"، موضحا أن إسرائيل اعتقلت في الأيام القليلة الماضية أكثر من 800 مواطن منهم 239 في الخليل، مطالبا قوات الاحتلال بالانسحاب فورا من مدن الضفة الغربية وقراها.

وفي خطوة قد تساعد في إنهاء حصاره في مدينة رام الله، قال الرئيس الفلسطيني إنه يعتزم نقل المسلحين المحتجزين داخل مقره إلى مدينة أريحا بالضفة الغربية أو إلى قطاع غزة دون أن يحدد موعدا لذلك.

غير أن أحد المحتجزين التابعين لكتائب شهداء الأقصى المرتبطة بحركة فتح قال إن جماعته مازالت تعارض القرار، وقال محمود غسان إنهم لن يقبلوا بأي حال قرار نقلهم حتى إذا كان هذا يعني إطلاق سراحهم بدلا من حبسهم.

رفض الانسحاب

في هذه الأثناء استبعد وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز أي انسحاب جديد في الوقت الحالي لقوات الاحتلال من مدن فلسطينية في الضفة الغربية.

وقال في زيارة لقاعدة تل هاشومر العسكرية قرب تل أبيب "لن نسلمهم مدنا أخرى ما لم نر تحركا من جانب السلطة الفلسطينية ضد هجمات من هذا النوع"، في إشارة إلى إصابة أربعة إسرائيليين بجروح جنوبي القدس المحتلة مساء الأحد في كمين نفذته عناصر من شهداء الأقصى.

وأدان وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني نبيل شعث الهجوم، لكنه تنصل من مسؤولية الفلسطينيين عنه وعن منفذيه كونه وقع في الضفة الغربية حيث لا سلطة لهم هناك. وقال شعث إن السلطة الفلسطينية اقترحت هدنة دائمة بدلا من تفكيك فصائل المقاومة وهو ما رفضته إسرائيل.

مواد ذات صلة



تصويت

فيروس كورونا أربك العالم كله، وفي الابتلاء به كثير من الدروس والعبر، فأي درس تراه أهم:

  • الأمر كله لله فعلينا أن نعلق القلوب به، ونعود إليه.
  • تقوية المنظومة الصحية في كل بلد.
  • أهمية النظافة والوقاية والأخذ بالأسباب.
  • أهمية التكاتف والتعاضد بين العالم كله للقضاء على مثل هذا الوباء
  • كل ما سبق