الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زرع خلايا جذعية تعيد السمع للصم

2927 0 297
أعلن باحثون بريطانيون أنهم توصلوا إلى تقنية تتيح زرع خلايا جذعية معالجة وراثيًا محل الخلايا التالفة في أذن أشخاص فقدوا السمع.
وقال ماتيو هولي خبير السمع بجامعة بريستول: إن الخلايا المعالجة وراثيًا ستعمل بالترادف مع قوقعة الأذن المزروعة لإعادة السمع لفاقديه منذ فترات طويلة.
وقوقعة الأذن المزروعة عبارة عن جهاز إليكتروني صغير يزرع عن طريق جراحة في الأذن لتحفيز العصب السمعي. وقد ساعدت القوقعة المزروعة العديد من الصغار والمصابين حديثًا بالصمم على السمع، لكنها غير ملائمة لحالات الإصابة بالصمم منذ فترات طويلة، وكذلك الذين يعانون تلفًا كبيرًا في العصب السمعي.

ويعاني نحو تسعة ملايين شخص في بريطانيا ـ بلد التجربة الطبية ـ من الصمم أو ضعف السمع، كما يولد طفل أصم من كل ألفي طفل لأسباب وراثية.
واستخدم العلماء الخلايا الجذعيةـ وهي خلايا يمكن معالجتها لتحل محل أي خلية في جسم الإنسان ـ لإعداد خلايا تزرع في المخ والعضلات، لكنهم لم يكونوا واثقين من إمكانية معالجة خلايا الأذن وراثيًا.
وقال هولي: "ما فعلناه هو معالجة خلايا من الفئران، وتمكنا من تحويلها لأنواع مختلفة من خلايا الأذن، وبذلك يكون من الممكن نظريًا إجراء ذلك مع الإنسان.

مواد ذات صلة



تصويت

من أعظم المقاصد التي أكد عليها الإسلام تقوية أسباب التراحم و التلاحم بين المسلمين وترسيخ معاني التصافي والتآخي بين أبناء المجتمع "واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا". ترى لماذا هذه الفرقة الحاصلة الآن بين الدول العربية والإسلامية؟

  • اختلافات سياسية
  • مطامع مادية وتوسعية
  • من صنع أعدائهم
  • اختلافات أيدلوجية
  • كل ما سبق