الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وزراء الداخلية العرب يدينون حملة كراهية المسلمين

  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:23/10/2001
  • التصنيف:اقرأ في إسلام ويب
  •  
1031 0 281

دعت الامانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب إلى وضع حد لحملات التحريض والمعاملة السيئة والمضايقات التى يتعرض لها رعايا الدول العربية والإسلامية في الولايات المتحدة مند حوادث التفجير في واشنطن و نيويورك في 11سبتمبر الماضي ،
وجاء في بيان للمجلس صدر أمس الاثنين ان الامانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب "تستغرب بشدة تلك الممارسات والتصرفات سواء من قبل الجهات الرسمية أو المواطنين الأمريكيين ، وتدعو إلى تأمين حسن معاملتهم داخل الولايات المتحدة وخارجها ، وضمان حقوقهم ومصالحهم كافة".
وقال البيان "إن الأمر وصل في بعض الحالات إلى حد اعتقال الكثيرين من دون أي سبب أو مبرر ، سوى كونهم من المسلمين أو العرب ، ولا يزال قسم كبير منهم في دور التوقيف ، ورهن التحقيق ويعانون ظروفا قاسية".
وأضاف البيان "إن التحقيقات المكثفة الجارية منذ وقوع التفجيرات لم تسفر حتى الآن عن إيجاد أي دليل مادى قاطع يدل على مرتكبيها أو المحرضين عليها . وحتى لو حامت الشبهات حول احد المسلمين أو العرب فان ذلك لا يبرر وضع كافة المسلمين والعرب في قفص الاتهام".
وجدد المجلس في بيانه "الموقف العربي الراسخ و الثابت بادانة كافة أعمال الإرهاب". ودعا إلى "ضرورة التمييز بين الإرهاب وبين الكفاح الذى تخوضه الشعوب ضد الاحتلال الأجنبي و العدوان من أجل تحرير أراضيها".

ويتبع المجلس للجامعة العربية ومقر أمانته العامة في تونس.
من ناحية أخرى أشاد الأمين العام للشرطةالدولية «انتربول» أمس بالدول العربية لتعاونها في مكافحة الإرهاب .
وقال نوبل امام مؤتمر لقادة الشرطة العرب في تونس إن الدول العربية تتعاون بشكل وثيق مع منظمة الشرطة الدولية في مكافحة الإرهاب حتى قبل الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة في 11 سبتمبر بأمد طويل.
وأضاف «أنتم والدول الأعضاء في الانتربول تكافحون الإرهاب قبل 11سبتمبر بأمد طويل ... ولم تأت أول مذكرة دولية لاعتقال اسامة بن لادن من الولايات المتحدة بل من ليبيا سنة 1998».


مواد ذات صلة



تصويت

من أعظم المقاصد التي أكد عليها الإسلام تقوية أسباب التراحم و التلاحم بين المسلمين وترسيخ معاني التصافي والتآخي بين أبناء المجتمع "واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا". ترى لماذا هذه الفرقة الحاصلة الآن بين الدول العربية والإسلامية؟

  • اختلافات سياسية
  • مطامع مادية وتوسعية
  • من صنع أعدائهم
  • اختلافات أيدلوجية
  • كل ما سبق