الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدد المقالات 5 مقالة

  • مقاصد العيد

    اقتضت سنة الله في خلقه ألا تسير وقائع الحياة على وتيرة واحدة، وألاَّ تستمر في رتابة ثابتة، بل جعل التغيير والتنويع من السنن التي فطر عليها الحياة والأحياء، ولذا كان في تشريع الأعياد ما يلبي حاجات.. المزيد

  • أحكام الأضحية

    الأضحية من شعائر الإسلام العظيمة ، ومن أعظم القربات والطاعات ، وهي شعار على إخلاص العبادة لله وحده ، وامتثال أوامره ونواهيه ، ومن هنا جاءت مشروعية الأضحية في الإسلام ، وقد تكلم أهل العلم في أحكامها.. المزيد

  • ولكن يناله التقوى منكم

    الأضحية شعيرة من شعائر الدين ، سنَّها خاتم المرسلين ، تقرباً إلى الله رب العالمين ، وامتناناً لما أسبغ به على عباده المؤمنين ، واقتداء بخليل الله إبراهيم ، قال سبحانه : { وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْن.. المزيد

  • أحكام العيد وآدابه

    العيد في الإسلام من مظاهر الفرح بفضل الله ورحمته ، وفرصة لصفاء النفوس ، ووحدة الكلمة ، وتجديد الحياة ، وهو لا يعني أبداً الانفلات من التكاليف ، والتحلل من الأخلاق والآداب ، بل لا بد فيه من الانضباط.. المزيد

  • صلاة العيد

    صلاة العيد من شعائر الإسلام الظاهرة ، وقد ارتبطت بعبادتين عظيمتين وهما عبادة الصيام والحج ، حيث يجتمع المسلمون فيها مكبرين مهللين ، فرحين بفضل ربهم عليهم ، بعد أن تقربوا إليه بأنواع الطاعات والقرب.. المزيد



تصويت

أعظم الخذلان أن يموت الإنسان ولا تموت سيئاته، وأعظم المنح أن يموت ولا تموت حسناته، في رأيك ماهي أفضل الحسنات الجارية فيما يلي؟

  • - بناء مسجد
  • - بناء مدرسة
  • - بناء مستشفى
  • - حسب حاجة المكان والزمان
  • - لا أدري

الأكثر مشاهدة اليوم

أحكام العيد والأضحية

مقاصد العيد

اقتضت سنة الله في خلقه ألا تسير وقائع الحياة على وتيرة واحدة، وألاَّ تستمر في رتابة ثابتة، بل جعل التغيير والتنويع...المزيد