الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدد المقالات 521 مقالة

  • يا محمد أنت رسول الله، وأنا جبريل

    اصطفى الله ـ عز وجل ـ محمداً ـ صلى الله عليه وسلم ـ من الناس وأنشأه من أول أمره متحلياً بكل خلق كريم، مبتعداً عن كل وصف ذميم، فهو أعلم الناس وأفصحهم لساناً، ثم لما بلغ أشده حُبِّب إليه اعتزال الناس.. المزيد

  • الأسوة الحسنة (2)

    عشنا في الجزء الأول بعضاً من اللطائف الماتعة، والأخلاق الرقراقة، والمواقف الخالدة لخير البشريّة ـ صلى الله عليه وسلم ـ مع أصحابه ـ رضي الله عنهم ـ . واليوم نقفُ مع أخلاقه ـ عليه الصلاة والسلام ـ.. المزيد

  • سلام الحجر على النبي

    هل سمع أحدٌ أنَّ حجراً أحبّ إنساناً وسلم عليه؟ أو أن حيواناً اشتكى إليه؟ أو أن شجراً أطاعه وحنَّ إليه؟ هذا هو ما حدث مع نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، آيات كريمة ومعجزات عظيمة، أكرم الله عز.. المزيد

  • انتبهوا: إنه محمد رسول الله

    حذر الله عز وجل تحذيراً شديداً من إيذاء سيد الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم بأي صورة من صور الإيذاء، فقال تعالى مخاطباً المؤمنين: {وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ} (الأحز.. المزيد

  • الصِدَّيقة بنت الصِدَّيق ـ أم المؤمنين عائشة ـ

    الحقيقة التي لا مراء فيها أن نبينا ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان بشراً نبيًّا، تزوَّج وعدَّد كما تزوج وعدَّد غيرُه من الأنبياء والرسل ـ عليهم الصلاة والسلام ـ، فإبراهيم ـ عليه السلام ـتزوج سارةوهاجر،.. المزيد

  • الأسوة الحسنة (1)

    عاش النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ثلاثة وستين عاماً، وأتاه الوحي في سنّ الأربعين، فظلّ يجاهد ويكافح ويدعو قومه، ويربّي أتباعه ثلاثاً وعشرين سنةً، يقضي فيها على الوثنية المترسّخة في فكر العرب، ويؤسس.. المزيد

  • الاهتمام النبوي بتعليم الصغير

    الصبي أمانة عند والديه، وقلبه الطاهر جوهرة نفيسة، فإن عُلِّم وعُوِّد الخير، سَعِد في الدنيا والآخرة، وشاركه في الأجر والثواب أبواه، وكل مُعَلِّم له ومُؤَدِّب، وإن عُوِّد الشر وعلمه، وأُهمل إهمال.. المزيد

  • الرد على شبهة محاولة انتحار النبي

    الأنبياء هم صفوة البشر، وهم أكرم الخلق على الله تعالى، اصطفاهم الله تعالى لتبليغ الناس دعوة لا إله إلا الله، وجعلهم الله تعالى الواسطة بينه وبين خلقه في تبليغ الشرائع، قال الله تعالى: { أُولَئِكَ.. المزيد

  • إنه لرسول الله

    رسولنا ـ صلى الله عليه وسلم ـ هو: محمد بن عبد الله بن عبد المطَّلب بن هاشم بن عبد مناف بن قُصيِّ بن كلاب بن مُرَّة بن كعْب بن لُؤيِّ بن غالب بن فِهْر بن مالك بن النَّضْر بن كِنانة بن خُزَيمة بن مُدرِكَة.. المزيد

  • أُوَيْس الْقَرَنِيّ والإعجاز النبوي

    علم الغيب مختص بالله تعالى وحده، كما قال تعالى: { قُلْ لا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ }(النمل الآية: 65), وقال: { وَعِنْ.. المزيد

  • المولود في السنة النبوية

    حب الأولاد أمرٌفِطْري في النفس البشـرية، فهم متاع الدنيا وزينتها، تُسر القلوب والعيون برؤيتهم، ويسعد الأبوان بولادتهم، وهم شباب الغد الذي تنعقد عليهم آمال المستقبل، قال الله تعالى: { المَالُ وَالب.. المزيد

  • أنت مع من أحببت

    إنَّ شأنَ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عند الله عظيم، وإن قدرَه لكريم، فقد اختاره الله - تعالى - واصطفاه على جميع البشر، وفضَّله على جميع الأنبياء والمرسلين، وشرح صدره، ورفع ذكرَه، وأعلى قدرَه،.. المزيد

  • تبسمك في وجه أخيك صدقة

    رسولنا ـ صلى الله عليه وسلم ـ هو أعظم الناس قدرا، وأعلاهم شرفا، وأشرحهم صدرا، وكان يملك قلوب أصحابه ـ رضي الله عنهم ـ بوجهه البسَّام، وابتسامته المشرقة، وكلماته الطيبة، وقد قال الله تعالى عن حاله.. المزيد

  • مواقف نبوية مع جفاء الأعراب

    كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم ـ أعظم وأجَّل في نفوس الصحابة من أن يرفعوا أصواتهم بحضرته، أو يلغوا إذا تحدث، وينشغلوا عنه إذا تكلم، وإنما كانوا يلقون إليه أسماعهم ويتأدبون معه، فعن علي بن أبي.. المزيد

  • قضاء الحوائج سنة نبوية

    الاهتمام بقضاء حوائج الناس والإحسان إليهم لا يُحسِنه كُلُّ أحدٍ، ورسولنا ـ صلى الله عليه وسلم ـ قبل بعثته كان من ضمن شمائله الكريمة قضاء حوائج الناس، كما أثنت عليه بذلك زوجته خديجة ـ رضي الله عنها.. المزيد



تصويت

أعظم الخذلان أن يموت الإنسان ولا تموت سيئاته، وأعظم المنح أن يموت ولا تموت حسناته، في رأيك ماهي أفضل الحسنات الجارية فيما يلي؟

  • - بناء مسجد
  • - بناء مدرسة
  • - بناء مستشفى
  • - حسب حاجة المكان والزمان
  • - لا أدري