الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط
المقالات

دار الأرقم مدرســة الدعوة الأولى

اختار الله مكة أم القرى لتكون المحطة الأخيرة من محطات الرسالات السماوية، ولتكون منطلق نور السماء إلى الأرض ومركز الهداية للعالمين، والتي اختار نبيه محمدا صلى الله عليه وسلم ليكون المبلغ لها، وليكون مبعث النور في الأرض، ومركز هذا النور من جوار الكعبة بيت الله الحرام. جاءت رسالة الإسلام ومكة مركز دين العرب، وأهلها هم المتصدرون للزعامة الدينية في جزيرتهم، فهم... المزيد

المقالات

كيف أثر العالم الإسلامي في الفن الغربي؟

واصل المتحف البريطاني في السنوات الأخيرة تقديم سلسلة من المعارض والفعاليات الثقافية التي تحرص على تعريف المتلقي الغربي بمنجز الحضارات الشرقية، لاسيما تلك التي كانت في منطقة الشرق الأوسط. ونراه اليوم يفرد معرضا للحديث عن أثر العالم الإسلامي في الفن الغربي ليضاف إلى بعض المعارض السابقة الناجحة التي نظمها من أمثال: "بابل" و "آشور بانيبال" و"الشاه... المزيد

حدث في مثل هذا الأسبوع

حدث في مثل هذا الأسبوع (3 - 9 ربيع الآخر)

وفاة الدكتور محمود حماية 3 ربيع الآخر 1422هـ(2001م) الدكتور محمود حماية نموذج للعالم الأزهري الشجاع الصادع بالحق، الجريء الذي لا يخشى في الله لومة لائم، المدرك لدوره الدعوى والتربوي، والمتفاعل بقوة مع قضايا عصره. خاض معارك كثيرة في التسعينات دفاعا عن الإسلام وعن قلعته الحصينة الأزهر الشريف حتى إنه دفع ثمن مواقفه بالتحويل للتحقيق والفصل الجائر من جامعة الأزهر... المزيد

أقسام مختارة:

القرآن الكريم

الحديث الشريف

العروة الوثقى

أخبار عالمية

جديد المقالات

مقالات شرعية

مقالات إعلامية

مقالات ثقافية



تصويت

التيسير معلم من معالم الشريعة ومقصد من مقاصد الإسلام "يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر" وما خُيّر الرسول صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا اختار أيسرهما مالم يكن إثما. ترى ما السبب في ميل بعض الناس إلى التشدد والغلو؟

  • الجهل
  • تلبيس الشيطان
  • طبائع شخصية ونفسية
  • كل ما سبق