الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الشعور بوجود بول في القنوات البولية دون نزول شيء منه ودلالة ذلك.
رقم الإستشارة: 1012

18232 0 472

السؤال

السلام عليكم..

جزاكم الله خيراً على هذه الاستشارات.

أحس أحياناً -وليس دائماً- بأن هناك نقاط بول ستنزل مني، أو أحس بها بمجرى الذكر؛ ولكن لا ينزل أي شيء، ولا يوجد أي نقاط؛ فهل هذه مقدمة للسيلان أو هناك ضعف مثلاً بالمثانة؟

وسؤال آخر:
إذا كان لون البول قريباً إلى الأحمر الفاتح -ليس دماً- إنما لون؛ فعلام يدل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل أبو عبد الله             حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، وبعد:

أما عن الإحساس بنزول بضع قطرات من البول حال الإنتهاء من الإستنجاء، فهي حالة معروفة يحسها الكثير من الشباب، وهي تعتبر أمر طبيعي جداً ولا يحتاج إلى تدخل طبي، وبالطبع فإن ما تصف ليس له علاقة بمرض السيلان أو بضعف المثانة.

ولعل الأمر الجميل في الموضوع أن هذه الحالة معروفة عند علماء الإسلام من قديم، ولم يكتشف الغرب أمرها إلا من قريب. فهم أيضاً يؤكدون عدم خطورة ما تصف.

وأما رأي الشرع في ذلك فالرجاء الرجوع إلى الإخوة في لجنة الإفتاء.

وبالنسبة لجنوح لون البول نحو اللون الأحمر: فهذا له تفسيرات كثيرة؛ أولها: هو عدم شرب كميات كبيرة من الماء، وبالتالي اضطرار الكلية إلى إفراز بول مركز يكون لونه من مثل ما وصفت.

مع تمنياتي لكم التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً