الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي أعراض وأسباب دوالي الخصية والساقين؟
رقم الإستشارة: 16821

23143 0 420

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أسمع عن ما يسمى بمرض دوالي الخصية، ولكن لا أعرف أي شيء عنه، وكذلك بالنسبة لمرض دوالي الساقين؛ هلا زودتمونني ببعض المعلومات عنهما.

جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ السائل حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

تنتج الدوالي عن توقف كلي أو جزئي لتدفق الدم من أوردة الخصية؛ بسبب ضعف الصمامات داخل الأوردة.

تذكر بعض الدراسات أن حوالي 10% من الذكور لديهم دوالي من غير أن يشعروا بها.

من أضرار دوالي الخصية:

1- وجد أن دوالي الخصية لها اشتراك في انخفاض عدد الحيوانات المنوية عند 25% من الذكور، وضعف في حركة الحيوانات المنوية عند 65% من الذكور.

2- تسبب دوالي الخصية العقم.

أعراض دوالي الخصية:

يتم اكتشاف دوالي الخصية عادةً عند بحث أسباب العقم لدى الرجل، كما أن دوالي الخصية ممكن أن تسبب بعض الآلام بالخصية أو أن يبدو وكأنها خصية ثالثة.

أكثر ما تكون باليسار عند حوالي (83%)، فقط (6%) تحصل باليمين، وعند (11%) تكون بالناحيتين اليسرى واليمنى.

النظريات تقول بأن الدم الراكد بأوردة الخصية يؤثر سلباً على الحيوانات المنوية، كما تقول بعض النظريات أن بعض [السميات] من الغدد الكظرية ترجع للخصية وتضر بالحيوانات المنوية، وبعضها تقول بأن الدوالي تضغط على القنوات المنوية داخل الخصية.

تشخيص دوالي الخصية:بالفحص الطبي السريري، وللتشخيص الأدق تُستخدم الأشعة الصوتية (السونار) مع تحليل السائل المنوي، وذلك بفحص عدد وشكل الحيوانات المنوية وحركتها بالمختبر.

علاج دوالي الخصية: العلاج هو بإغلاق الوريد المتسبب بوقف تدفق الدم سواء بالجراحة أو بالقسطرة.

دوالي الساقين:

تنجم الإصابة بدوالي الساقين عن قصور في الصمامات، ومن جراء ذلك تتوسع الأوردة وتبدو متعرجة.

ومن أهم الأسباب نذكر:

1- الوراثة: إذ تشير الدراسات إلى أن الوراثة تلعب دوراً في حدوث الإصابة .

2- المهن: إذ تكثر الإصابة بالدوالي بين العاملين في المهن التي تتطلب من أصحابها الوقوف الطويل.

3- العمر: تحدث الإصابة عادةً بعد بلوغ 35 عاماً.

4- الجنس: تُصاب الإناث بالدوالي بنسبة تفوق إصابة الذكور.

5- الاضطرابات الهرمونية والوعائية.

6- الوزن: تساعد البدانة على الإصابة بالدوالي.

7- الحمل: تصاب العديد من الحوامل بالدوالي أثناء الحمل.

الأعراض: بالرغم من الدوالي إلا أنها قد لا تسبب لدى البعض أي أعراض سريرية، إلا أنها تسبب الكثير من الإزعاج للمصاب بها سواءً أكان ذكراً أم أنثى.

ومن أهم الأعراض المميزة نذكر:

1- الألم في أسفل الساقين، وخصوصاً بعد الظهر، أي بعد مرور وقت على العمل.

2- الشعور بالتعب.

3- [الوذمة المتوضعة] أسفل الساقين، والتي تبدو جلية واضحة في المساء.

4- الشعور بالألم في عضلة الربلة خلف الساق.

العلاج: تختلف طريقة المعالجة من مريضٍ إلى آخر تبعاً للحالة الصحية للمريض، وشدة الإصابة.

في الحالات البسيطة يمكن ممارسة التمارين الرياضية، وارتداء الجوارب المرنة الطبية، واستعمال بعض الأدوية التي تساعد في علاج الدوالي ومنع تطورها.

الحقن المصلبة: يتم اللجوء إلى هذه الطريقة في الحالات التي لا يمكن معها أن يجرى للمريض العمل الجراحي أو الوسائل العلاجية الأخرى.

العمل الجراحي: من سلبياته إمكانية النكس، والمضاعفات الناجمة عن الجراحة.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أوروبا محمد علي

    أسأل الله أن يشفي كل مريض

  • جنوب أفريقيا ابومدين

    الله يكرمك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً