الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أسباب كثرة التبول ليلاً ونهاراً وعلاجها
رقم الإستشارة: 2103784

67922 0 719

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني من كثرة التبول المستمر في النهار، بالإضافة إلى الليل منذ سنة أو أكثر، وأعاني من القولون، وسابقا داء الملوك، إلى جانب آلام الظهر ليلاً، والمعدة والجنب والإسهال والإمساك.

فهل هذا تطور للقولون؟ وهل الكثرة في التبول تدل على السكري؟ خاصة أنه أحياناً تأتيني دوخة بدون سبب عند محاولة القيام لدقائق، أو عند الحزن، أو عند الإكثار من السكر، وتستمر 30 دقيقة مع صداع قوي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ هدى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن لكثرة التبول أسباباً عديدة، مثل التهابات المثانة ومجرى البول، وانقباض المثانة البولية بدون داع، وكثرة كمية البول بسبب نقص الهرمون المضاد لإدرار البول.

يجب عليك أولاً أن تعملي جدولاً للتبول اليومي يبين كمية البول وكمية السوائل المتناولة وأنواعها، فقد تكون شكواك بسبب كثرة الشرب الذي يحتاج إلى كثرة الذهاب للتبول، وعندها يكون عليك أن تقللي من المشروبات، خاصة الشاي والقهوة، كذلك يتبين إذا كانت كثرة التبول تزيد ليلاً أم نهاراً، وإذا كانت كميات البول في كل مرة كثيرة أم قليلة.

يجب عمل تحليل للبول والسكر بالدم؛ للتأكد من عدم وجود التهابات بالمسالك البولية، أو مرض البول السكري، فإن وجد شيء من ذلك فلابد من علاجه، وإن لم يوجد شيء فيجب عمل فحص ديناميكية التبول لمعرفة ما إذا كان هناك انقباض للمثانة البولية بدون داع، وعندها يجب تناول علاج يقلل انقباض المثانة مثل الـ Detrusitol بعد التأكد من عدم وجود مشاكل عصبية.

وإذا لم يتبين وجود انقباض للمثانة البولية بدون داع، وأظهر جدول التبول اليومي أن كميات البول كبيرة، فيكون العلاج باستخدام الـ Minirin، وهو يوجد في شكل بخاخ أو أقراص، ويمكن تناول الأقراص مرة أو مرتين يومياً.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً